جاء ذلك في الخطاب الملكي السامي الذي ألقاه جلالته على الشعب المغربي الوفي بمناسبة ذكرى “المسيرة الخضراء”، التي تؤرخ لاسترجاع الاقاليم الجنوبية  من الاستعمار الإسباني.

وقال الملك المفدى حفظه الله: “اعتمدنا الوضوح والطموح في سياساتنا الخارجية مع الجميع خصوصا مع الأصدقاء”.

وأضاف جلالته حفظه الله ، أنه يجب الاعتراف بأن العلاقات مع الجزائر غير طبيعية وغير معقولة، وأن المغرب مستعد لحوار صريح وواضح معها.

واقترح جلالته رعاه ، إطلاق لجنة للحوار لتجاوز الجمود مع الجارة الجزائر، مؤكدا فيما يتعلق بالصحراء، أنها مغربية.