إشكالية التعليم تشغل ساكنة دوار “الصفصافة” بطنجة

محمد القندوسي / صور وفيديو ابراهيم الحراق

مع انطلاق الموسم الدراسي الجديد بمدشر “الصفصافة ” التابع ترابيا للجماعة القروية ” سبت الزينات ” بإقليم طنجة، بدأت بعض المشاكل العادية تطفو على السطح ، والنموذج من المدرسة الفرعية التابعة لمجموعة مدارس الروييف ، هذه المؤسسة الإبتدائية التي فتحت أبوابها لأول مرة في وجه تلميذات وتلاميذ المنطقة، والتي تضم ثلاث حجرات دراسية تم تشييدها على الطراز الحديث، من قبل مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، تعتبر خطوة إجابية هادفة بالأساس إلى تشجيع ودعم التمدرس ومحاربة ظاهرة الهدر المدرسي بالعالم القروي.

لكن وللأسف أن هذه البناية الجديدة جاءت ناقصة التجهيز، حيث أن المؤسسة التي تبلغ طاقتها الإستعابية حوالي 250 تلميذ وتلميذة لا تتوفر ولو على مرفق صحي واحد، وما زاد الطين بلة، أن المؤسسة لم يتم ربطها لحد الساعة بشبكة التطهير السائل والماء الشروب والكهرباء، عوامل اجتمعت لتعوق سير العمل بالمؤسسة، ناهيك عن مشاكل أخرى تتعلق بالنقل المدرسي ومشكل الإبقاء على الساعة الصيفية ، النقطة التي أفاضت الكأس، والتي نجم عنها مشاكل لا حصر ولا عد لها…

اضف رد