“خلوها تقاقي” حملة مغربية احتجاجا على غلاء أسعار الدجاج

يشهد المغرب غليانًا شعبيًا بسبب ارتفاع أسعار الدجاج، وهو مكون رئيس في الطعام اليومي المغربي، وتسري حملة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك لمقاطعة الدجاج عنوانها “خلوها تقاقي”.

ارتفعت أسعار الدجاج في المملكة المغربية الشريفة، فارتفعت الأصوات احتجاجًا على هذا الارتفاع، خصوصًا في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث انتقد نشطاء ارتفاع الأسعار، ونظموا حملة تدعو الى مقاطعة شراء الدجاج إلى أن يعود إلى سعره الواقعي.

رفع منظمو الحملة عبر مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك شعارا باللهجة المغربية المحكية “خلوها تقاقي” في إشارة إلى جدية منظميها في المقاطعة الجماعية  لليوم الثالث على التوالي كمستهلكين للحوم الدجاج ، الأمر الذي تسبب وفي غضون أيام بخسارة تم تقديرها بثلاثين في المئة مما يعرضه السوق من دجاج.

وعزا بائعوا الدجاج عبر الفيدرالية المهنية ارتفاع أسعار الدواجن إلى ارتفاع 40 بالمئة بسبب إضراب وسائل النقل في المغرب الذي تسبب في خسائر انعكست على ارتفاع الأسعار.

بعد هذا الارتفاع، لم يصدر أي بيان عن الحكومة المغربية بقيادة العدالة والتنمية في محاولة للسيطرة على أسعاره، وفي التفاف على حملة إلكترونية واسعة النطاق تدعو إلى مقاطعة الدواجن.

وتجاوز سعر الدجاج 25 درهما  للكيلوغرام، واعتبره نشطاء سعرا مبالغ فيه وليس له اي مبرر.

وفي أبريل  الماضي، أطلقت حملات مقاطعة شعبية في المغرب استمرت أشهرا، لمقاطعة منتجات ثلاث شركات تبيع الحليب والماء والوقود.

ونتيجة لذلك، قررت شركة دانون الفرنسية في سبتمبر  الماضي، تخفيض أسعار منتجاتها من الحليب في السوق المغربية.

اضف رد