الأمم المتحدة: غوتيريش لا يزال يريد معرفة حقيقة مقتل خاشقجي

أكدت الأمم المتحدة، مساء الجمعة، أن أمينها العام أنطونيو غوتيريش، لا يزال يريد معرفة حقيقة مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي عقده ستيفان دوجريك، المتحدث باسم غوتيريش، بالمقر الدائم للمنظمة الدولية في مدينة نيويورك الأمريكية.

وأضاف دوجريك أن “الطريق الوحيد حتى الآن، لإطلاق تحقيق أممي (في الجريمة) هو حصولنا على تفويض من هيئة قانونية، وهو ما لم نحصل عليه حتى الآن”.

ويأتي التصريح ردًا على سؤال حول تصريحات إعلامية للمفوضة السامية لحقوق الإنسان، ميشيل باتشليت، في وقت سابق الجمعة، ذكرت فيها أنها تحدثت إلى غوتيريش بشأن إطلاق تحقيق مستقل في مقتل خاشقجي.

وأشار دوجريك أن “مجلس حقوق الإنسان (يتبع الأمم المتحدة ويتخذ من جنيف مقرا له)، قام في حالات أخرى، بتشكيل لجان للتحقيق في العديد من القضايا”، دون تفاصيل أخرى حول هذه الجزئية.

وأثار مقتل خاشقجي داخل قنصلية بلاده بإسطنبول مطلع أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، موجة غضب عالمية ضد المملكة، ومطالبات بتحديد مكان الجثة، ومحاسبة الجناة وخاصة من أمر بالجريمة.

وقالت وكالة المخابرات المركزية الأمريكية (CIA) إنها توصلت إلى أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، هو من أمر بقتل خاشقجي، لكن الرئيس دونالد ترامب، الذي يتمتع بعلاقات وثيقة مع الرياض، شكك في تقرير الوكالة. (الأناضول)

اضف رد