طنجة..هكذا رد التجمعيون على تعنت المصباح

م ق – انسجام كبير طبع اجتماع مستشاري حزب التجمع الوطني للأحرار بطنجة هذا المساء بمقر الحزب برآسة المنسق الإقليمي السيد عمر مورو استعدادا للدورة الاستثنائية لجماعة طنجة يوم الأربعاء القادم بعد تعثر التصويت على ميزانية الجماعة للسنة المالية 2019التي اعادها السيد الوالي لمراجعتها يوم الخميس الماضي والتي عقدت بمقر الجهة في سابقة أولى من نوعها.

أكثر من ثلاثة سنوات من عمر المجلس ساند الأحرار تارة العدالة والتنمية في النقط التي كان يراها تستحق المساندة والمتعلقة بتنمية المدينة وتارة أخرى كان يمتنع عن التصويت ‘الا أن الدورتين السابقتين عرفتا تطور لهجة تدخلات التجمعيين الذين يتقنون تفصيل وتفاصيل الميزانية بحكم تجربتهم في مجالس سابقة ‘التجربة التي يرفض البيجيدي مناقشتها في ضرب صارخ لكل مبادئ الديموقراطية التشاركية ، وإقصاء تام لكل مكونات المعارضة بالمجلس الجماعي لطنجة.

يظهر أن التجمعيين ربما سيختارون التصعيد بعد المهادنة من الآن فصاعداً خصوصاً بعد التوافق الكبير الذي بدأ يطبع لقاءات مستشاري الحزب بالمجلس الجماعي لطنجة والذي قد يؤسس لمرحلة جديدة في التعامل مع البيجيدي الذي يرفض مد يده للمعارضة التي قد تخرجه من عنق الزجاجة التي وجد نفسه فيها بحلول تنقد ميزانية السنة القادمة بعد اعادتها من طرف السيد محمد اليعقوبي ‘وهو السيناريو الذي قد يتكرر في حالة عدم مراجعتها.

اضف رد