137 مسافر مغربي عاشوا ساعة من “الجحيم” على متن طائرة للخطوط الجوية الفرنسية في بروكسيل!

ظهرت صور مروعة لحالة طائرة تابعة للخطوط الجوية الفرنسية، بعد أن تسببت المطبات الهوائية الشديدة في إصابة 137 مواطنا مغربيا راكبا على متنها، خلال رحلة استغرقت 40 دقيقية فقط من إقلاعها بمطار “شارل غوا” ضواحي بروكسيل.

وواجهت الطائرة الاضطرابات بعد أن أقلعت من فرنسا على متن طائر “توي فلاي “متوجهة إلى مدينة الدار البيضاء بالمغرب، يوم الأربعاء  9 يناير 2019، وعلى متنها 137 راكبا.

وقال متحدث رسمي باسم شركة الخطوط الجوية الفرنسية لوسائل إعلامية إعلام محلية أن ربان الطائرة أخبر المسافرين أن عطبا تقنيا أصاب الطائرة التي كانت قادمة إلى مطار وجدة انجاد، مما اضطر إلى النزول بها في مطار بروكسيل الدولي.

وأضافت المصادر ذاتها أن المسافرين المغاربة عبروا عن سخطهم من المعاملة التي تلقوها من طرف الشركة، المسؤولة عن الطائرة،

من جهتها عبرت الشركة عن أسفها من الحادث وقالت على لسان ناطقتها الرسمية إن عطبا تقنيا وتنظيميا أصاب الطائرة ما جعلها تغير فريق العمل، وتصلح العطب لتستكمل الطائرة رحلتها رغم ساعات كثيرة من التأخر.

اضف رد