القبض على فرنسي جزائري بتهمة تمويل الإرهاب في المملكة المغربية

الرباط – أوقفت السلطات المغربية، أول من أمس، مواطناً فرنسياً من أصل جزائري في مطار محمد الخامس بالدار البيضاء، أصدرت السلطات الفرنسية مذكرة بحث دولية بحقه بتهمة «تمويل الإرهاب»، وفق بيان للإدارة العامة للأمن الوطني أمس.

وقالت المديرية العامة للأمن الوطني في بيان لها إن الرجل (36 عامًا) قد تم اعتقاله لدى وصوله إلى مطار الدار البيضاء قادمًا من الجزائر.

وأضافت الشرطة أن الرجل كان يخضع لمذكرة اعتقال دولية للسلطات القضائية الفرنسية منذ الثاني والعشرين من ابريل 2016 بتهمة “تمويل الإرهاب وتأسيس عصابة إجرامية والدفاع عن أعمال إرهابية”.

وفي تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية ، قال مصدر قريب من التحقيق طلب عدم الكشف عن هويته: “الحقائق المزعومة تعود إلى 24 نوفمبر 2015 بعد تحقيق أجرته الشرطة القضائية في نيم”، بجنوب شرق فرنسا.

وأوضحت المديرية أن المشتبه به تم احتجازه “بموجب إجراءات التسليم”، وأبلغت السلطات الفرنسية بعملية الاعتقال.

ويلاحق القضاء المغربي حاليا 22 شخصا في المجموع على خلفية قتل سائحتين إسكندينافيتين منتصف كانون الأول/ديسمبر 2018 في جنوب المغرب حيث كانتا تمضيان اجازة.

وتشتبه السلطات في أن المنفذين الرئيسيين الأربعة لهذه الجريمة ينتمون إلى خلية بايعت تنظيم الدولة الإسلامية من دون أن يكون لديها أي اتصال بكوادر التنظيم الجهادي في سوريا أو العراق، بحسب ما أفاد مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية عبدالحق خيام في وقت سابق.

ومنذ الاعتداءين الانتحاريين في الدار البيضاء (33 قتيلا) عام 2003 وفي مراكش (17 قتيلا) عام 2011، شدّد المغرب إجراءاته الأمنية والتشريعية، معززا تعاونه الدولي في مجال مكافحة الارهاب، فبقيت المملكة بمنأى عن هجمات تنظيم الدولة الإسلامية.

اضف رد