ابن سلمان يُفرج عن العمودي “أغنى شخص أسود في العالم”

أديس أبابا – قال التلفزيون الرسمي الإثيوبي يوم الأحد إن رجل الأعمال السعودي المولود في إثيوبيا محمد حسين العمودي، الذي ألقي القبض عليه في السعودية في نوفمبر تشرين الثاني 2017 في إطار حملة على الفساد، قد تم إطلاق سراحه.

ونقل التلفزيون الإثيوبي ذلك عن أريجا يرداو الرئيس التنفيذي لمجموعة ميدروك للتكنولوجيا التابعة للعمودي.

وأكد مصدران سعوديان الإفراج عن العمودي يوم الأحد، بعد نحو 15 شهرا من احتجازه مع عشرات الأمراء والوزراء ورجال الأعمال في حملة شنتها المملكة على الفساد.

والعمودي من أب سعودي وأم إثيوبية واستثمر بكثافة في قطاعات البناء والزراعة والتعدين في إثيوبيا وكان ضمن 11 أميرا وأربعة وزراء حاليين وعدد من رجال الأعمال البارزين الذين اعتقلوا أثناء حملة شنتها هيئة جديدة لمكافحة الفساد.

العمودي رجل الأعمال السعودي المولود في إثيوبيا محمد حسين العمودي

وصفته مجلة فوربس ذات يوم بأنه أغنى شخص أسود في العالم؟

شهدت حياة العمودي منعطفا حادا في نوفمبر/تشرين ثاني الماضي عندما تم احتجازه في فندق ريتز كارلتون في الرياض إلى جانب العديد من الأمراء والمسؤولين على خلفية تهم بالفساد.

والعمودي، 71 عاما، من مواليد إثيوبيا عام 1946، ابن رجل أعمال يمني وأم إثيوبية، هاجر إلى السعودية في سن المراهقة حيث صار مواطنا سعوديا في ستينيات القرن الماضي.

تقدر ثروته بنحو 13.5 مليار دولار ويعمل بشركاته نحو 40 ألف شخص، وصنف ثاني أغنى رجل عربي حسب مجلة فوربس الأمريكية عام 2008. .

اضف رد