أرباح شركة “الهولدينغ الملكي” تقفز لـ 37 مليار سنتيم في 2018

الرباط – حققت شركة مناجم (تابعة لهولدينغ المدى، أونا سابقا)  المُدرجة أسهمها في سوق المال (تداول) أرباحاً صافية بقيمة 370 مليون درهم مغربي في الشهور التسعة الأولى من السنة من السنة الماضية 2018، في مقابل 879 مليون درهم مغربي للفترة ذاتها من العام الماضي 2017، بتسجيل انخفاض نسبتها 57,9. في المئة.

وجاءت تلك النتائج لـ12 شركة من أصل 14 مُدرجة في القطاع (تابعة لهولدينغ المدى، أونا سابقا)، مثل Marogolf، وهي شركة تابعة لمجموعة Onapar-Ametys (تابعة لهولدينغ المدى، أونا سابقا) ، مؤخرا زيادة رأس مالها من 300،000 إلى 10.3 مليون درهم.

هذه الزيادة في رأس مال الشركة تمت بطرح 100،000 سهم جديد بقيمة 100 درهم للسهم، حسب مصادرنا.
Marogolf هي فاعل رئيسي في تطوير وإدارة لعبة الغولف في المغرب بخبرة أكثر من 25 عاما، كما أنها تشارك أيضا في المشاريع العقارية والسياحية الرئيسية. تضم شركة Onapar العديد من الشركات العقارية مثل HCO وOrientis Invest وSapino وMandarona وCenturis، بالإضافة إلى شركات تابعة متخصصة في الخدمات مثل Marodec وNovalys وPrestalys.

قال عماد التومي الرئيس المدير العام للمجموعة ، أمس الثلاثاء خلال لقاء صحافي خصص لتسليط الضوء على حصيلة أنشطة مناجم برسم سنة 2018 ، إن هذه الحصيلة جاءت بعد إنجاز المجموعة لعملية ( بومبي) سنة 2017، لافتا في الوقت ذاته إلى أن رقم المعاملات تراجع بدوره بنسبة 16 بالمائة ، ببلوغه 4365 مليون درهم ، متأثرا بالانخفاض الكبير في أسعار بعض المعادن خلال النصف الثاني من عام 2018 .

وأشار التومي ،إلى أن النتيجة المتعلقة بالاستغلال بلغت خلال السنة الماضية 669 مليون درهم ، بتسجيل انخفاض بلغت نسبته 18 بالمائة برسم سنة 2018 مقارنة مع عام 2017 ، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن الحصيلة المالية ، شهدت بدورها انخفاضا بنسبة 18 بالمائة ببلوغها 230 مليون درهم في عام 2018.

وبالرغم من التقلب الشديد في الأسعار، يضيف التومي ، فقد تمكنت مجموعة مناجم من تحقيق استقرار في أرباحها ، موضحا أن استقرار النتيجة الصافية ( حصة المجموعة ) في حدود 370 مليون درهم ، دون احتساب عملية (بامبي) لعام 2017 هو ثمرة وجود محفظة متنوعة .

وبخصوص التوقعات المستقبلية ، فقد أعلنت شركة مناجم بشكل خاص عن الشروع في الإنتاج بالنسبة للوحدة التابعة لها بالسودان وذلك خلال الربع الأول من عام 2019 ، بطاقة إنتاجية تبلغ 2400 طن .

كما أعلنت عن بدء بناء مشروع ( كومبال بامبي) في جمهورية الكونغو الديمقراطية ، والذي تم تطويره بالشراكة مع مجموعة ” وانباو مينينغ ” ، وكذا إطلاق تمويل وإنشاء مشروع الذهب ( أور دو تري كا ) في غينيا ، فضلا عن إطلاق دراسة الجدوى الخاصة بمشروع ” تيزيرت “.

وتجدر الإشارة إلى أن مناجم، المدرجة منذ سنة 2000 في بورصة الدار البيضاء ، هي مجموعة مغربية منجمية متخصصة في إنتاج الكوبالت، والزنك، والرصاص، والنحاس، والذهب .

ويستحوذ الهولدينغ الملكي على أزيد من 87% من أسهم مجموعة مناجم، فيما حصة الصندوق المهنى المغربى للتقاعد تبلغ 8.2%.

اضف رد