إلياس العماري يسعى لاستعادة مكانته في “البام” بنشر فكرة نجاحه في ترميم علاقاته بدوائر القرار!!

تناولت صحف الرباط الصادرة غذاً الاثنين 01 أبريل 2019 عددًا من الموضوعات المتنوعة والتي تتعلق بالشأن المحلي، وجاء في مقدمتها أخبار اليوم، يتحرك الياس العماري، الأمين العام السابق لحزب الاصالة والمعاصرة، بشكل لافت في الفترة الأخيرة، موهما باسترجاعه قوته القديمة، وعودته الى الحزب، والتقى العماري حسب مصادر عليمة عدة قياديين من حزبه، ويحاول العماري ان يزرع فكرة نجاحه في ترميم علاقاته بدوائر القرار.

قراءة في الصحف الصادرة يوم الاثنين فاتح ابريل 2019:

اخبار اليوم:

  • رغم ان كل التوقعات كانت تجمع على استبعاد حضور الملك محمد السادس القمة العربية التي انعقدت يوم أمس في تونس، فان الرباط فاجأت الجميع بمستوى تمثيليتها في هذه القمة، حيث جلس في المقعد الخاص بالمملكة، وزير العدل محمد اوجار، هذا الحضور يعد بمثابة غياب رسمي للمملكة.

  • كما كان متوقعا يحضر ملف الصحراء بقوة في جدول اعمال مجلس الامن، خلال شهر ابريل حيث يرتقب ان يحيل اليوم الاثنين الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، تقريره الجديد حول اخر التطورات على مجلس الامن.

  • هل يسهم الجيش في القضاء على نسمات الربيع الجزائري في مهده؟، تلك تساؤلات ومخاوف عدد من الجزائريين الرافضين لأي تدخل للجيش في الشؤون السياسي للبلاد.

  • بعد الضجة التي اثارتها بعض الاخبار التي تحدثت عن توقيع اتفاق بين المغرب واسبانيا يقضي بإعادة المهاجرين غير النظامين، الذين يجري انقاذهم في المياه الغربية او المياه المشتركة، نفت الحكومة المغربية نفيا قاطعا هذه الاخبار.

  • عكس انتخابات منتصف ولاية مجلس المستشارين، والتي شهدت انقساما حكوميا بين مدعم للأمين العام لحزب الاصالة والمعاصرة، وبين مرشح العدالة والتنمية، يبدو ان الاتحادي الحبيب الملكي لن يواجه أي صعوبات في الاحتفاظ بمنصبه ولم تثير عملية الانتخاب التي ستجري في هذا الشهر أي تجاذب سياسي.

  • يتحرك الياس العماري، الأمين العام السابق لحزب الاصالة والمعاصرة، بشكل لافت في الفترة الأخيرة، موهما باسترجاعه قوته القديمة، وعودته الى الحزب، والتقى العماري حسب مصادر عليمة عدة قياديين من حزبه، ويحاول العماري ان يزرع فكرة نجاحه في ترميم علاقاته بدوائر القرار.

الصباح:

  • اضطرت قيادة البوليساريو، اخيرا، الى الغاء، معظم الأنشطة التي كانت مبرمجة خلال الاشهر المقبلة، وعلى راسها مؤتمر الجبهة، بسبب الازمة السياسية الخانقة التي تعيشها الجزائر.

  • كشفت وثائق من ملف سامير، معالم فضيحة تهريب امول بالعملة الصعبة، الى حسابات مجموعة سياحية يوجد مقرها في دبي، اذ استعملت شركات مغربية واجهة لتمويل اشغال بناء وتجهيز سلسلة فناق بالخليج.

  • اقتربت المديونية الداخلية للخزينة العامة عند نهاية فبراير الماضي، من سقف 555 مليار درهم، بزيادة بنسبة 1.1 في المائة بالمقارنة مع مستواها خلال نهاية دجنبر 2018.

  • حصل رئيس جماعة على رشوة حددت قيمتها في 200 مليون، من اجل تجديد رخصة شركة معروفة تهتم بالتدبير المفوض للمرفق العمومي لتدبير النفايات المنزلية، واتهم أعضاء في المعارضة رئيس الجماعة الواقعة بجهة سلا بحصوله على حلاوة كبيرة من قبل شركة تعنى بجمع النفايات.

  • أجمعت وسائل الاعلام العالمية، على أهمية زيارة البابا فرانسيس الى المغرب، ودورها في السلام العالمي، مؤكدة ان نداء القدس الذي وقعه الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس وقداسة ابابا، يشكل حدثا تاريخيا ومبادرة حكيمة مستلهمة من وحي القيم المشتركة التي تؤمن بها الديانات السماوية.

الاخبار:

  • أصبح في حكم المؤكد الإطاحة برشيد العبدي، النائب الثاني لرئيس مجلس النواب، خلال انتخابات أجهزة المجلس، مباشرة بعد افتتاح الدورة الربيعية الأسبوع المقبل، وكشفت مصادر مطلعة ان حكيم بنشماس الأمين العام للبام، وضع فيتو في وجه البرلماني الأكثر سفريات في البرلمان.

  • خرقت لجنة التعليم بمجلس النواب، النظام الداخلي للغرفة الأولى خلال جلسة التصويت على قانون الإطار المتعلق بالتربية والتكوين الأسبوع الماضي، وكشفت مصادر مطلعة ان اللجنة التي يرأسها الاتحاد الاشتراكي لم تحترم المساطر القانونية والزمنية المخصصة للمناقشة العامة.

  • رغم انه يشكل القوة البرلمانية الاولى في مجلس النواب فان فريق العدالة والتنمية لن يترشح لانتخابات رئاسة مجلس النواب، التي ستجري الأسبوع المقبل، وكشفت مصادر مطلعة ان سعد الدين العثماني فاتح رئيس فريقه ادريس الأزمي، بعدم ترشح وترك المجال للحبيب المالكي.

  • عاش المغرب نهاية الأسبوع لحظة روحية وإنسانية ودبلوماسية غاية في الأهمية، بسبب زيارة بابا الفاتيكان الذي حظي باستقبال ملكي معد بعناية فائقة، ومليء بالرمزيات والطقوس التي حملت رسائل ودلالات تاريخية ودينية كثيفة لجهات عدة.

المساء:

  • أظهرت برمجة مجلس الامن لهذا الشهر، حضورا قويا لقضية الصحراء المغربية أربع جلسات، برئاسة مشركة بين المانيا وفرنسا، وسط تحركات مكثفة من المبعوث الاممي لتقريب وجهات النظر قبل موعد تجديد مهام المينورسو.

  • كشفت مصادر مطلعة ان مقترح تعديل القانون الداخلي من اجل خفض أعضاء الفرق النيابية من 20 الى 12 عضو، يقترب من استكمال النصاب القانوني الذي يضمن تمرير هذا التعديل.

  • في عودة قوية للخطاب الكولونيالي الاسباني تجاه المغرب، اقترح رئيس حزب اسباني بناء جدار حول سبتة ومليلة شبيه بالجدار الذي اقترحه الرئيس الأمريكي ترامب على الحدود مع المكسيك، مع اجبار المغرب على دفع تكلفته.

  • فرضت اضرابات الأساتذة المتعاقدين التي دخلت اسبوعها الرابع على رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، عقد لقاء توصلي مع هيئات ممثلة لجمعية أمهات واباء وأولياء التلاميذ بحضور وزير التربية الوطنية، وحاول العثماني خلال هذا اللقاء بعث رسالة بان الموسم الدراسي الحالي لن يتجه نحو البياض.

  • أشعل تنازل فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب عن موقف بشأن رفض اعتماد اللغات الأجنبية في تدريس المواد العلمية، غضبا في صفوف الحزب الإسلامي، في وقت خرج الذراع الدعوي لحزب المصباح ليعلن بشكل صريح رفضه للاتفاق الذي تم على مستوى مجلس النواب.

الاحداث المغربية:

  • مليار ونصف مشاهد عبر العالم شدوا انظارهم اول أمس السبت الى المغرب، وحوالي 350 من ممثلي وسائل الاعلام الدولية ينقلون الصور والمشاهد الحية الى جهات العالم الخمس، شيء أكثر من استثنائي يحدث هنا بالمغرب، انه لقاء الملك محمد السادس بابا الفاتيكان.

  • منذ 2015 ومعهد محمد السادس لتكوين الائمة والمرشدين والمرشدات، هو مفخرة تأهيل الحقل الديني للمغرب وعنوان بارز لتكوين ديني مغربي، يقوم على التسامح والاعتدال، ولذلك كان طبيعيا ان يكون اجندة زيارة ابابا الى المغرب.

  • شيء أكثر من استثنائي يحدث بالمغرب انه لقاء قمة إسلامي مسيحي، امير المؤمنين الملك محمد السادس، وقداسة البابا فرانسيس يلتقيان من اجل التسامح والحوار بين الأديان في سياق دولي ترتفع فيه أسهم الكراهية والعنف باسم الدين.

اضف رد