الجيش يحقق في شبهة فساد بصفقات عمومية بالقوات المسلحة في الفترة من 2006 إلى 2012

أعلنت القيادة العليا للقوات المسلحة الملكية عن فتح بحث قضائي بناء على معلومات بخصوص أعمال فساد محتملة تعلقت بصفقات عمومية في الفترة من 2006 إلى 2012، بأن بادرت بفتح تحقيقات مع من يشتبه بتورطهم في قضية الفساد المفترضة.

وطبقا لما توفر من معلومات، أعلنت القيادة العليا للقوات المسلحة الملكية في بيان أنه تم فتح بحث قضائي بناء على عناصر معلومات بخصوص أعمال فساد مفترضة، موضحة أنه سيتم الاستماع لمجموع الأشخاص الذين لهم علاقة بهذه القضية.

وبحسب البيان فإن من ضمن المشتبه بهم ضابط سابق عمل بمصالح الصحة العسكرية، مضيفا أنه سيتم القيام بالتحقيقات لتحديد الوقائع المرتبطة بهذه القضية وذلك طبقا للمقتضيات التنظيمية والقضائية الجاري بها العمل.

وتتبع القيادة العليا تعليمات صارمة في مكافحة أي فساد محتمل في مصالح القوات المسلحة لتحصين المؤسسة العسكرية.

وحرصا منها على الشفافية والنزاهة، بادرت بفتح التحقيق القضائي. ومن المنتظر أن تتخذ القيادة العليا للقوات المسلحة الملكية حزمة قرارات صارمة بحق من يثبت تورطه في أي ملف فساد وتلاعب محتمل في الصفقات العمومية للفترة المذكورة، لكن يبقى هذا الأمر في انتظار نتائج التحقيقات الجارية.

وتضم القوات المسلحة الملكية المغربية عدة فروع تشمل الجيش والقوات الجوية والبحرية والدرك الملكي إضافة إلى الحرس الملكي وتتركز مهمتها الأساسية في حماية الأمن والوحدة الترابية للمغرب إضافة إلى حماية أرواح وممتلكات المواطنين.

ويتكون الجيش الملكي المغربي من275 ألف عنصر مدربين جيدا مع تركيز نوعي في التدريب على مجابهة حرب العصابات. وقد جرى تقسيم الجيش إلى قيادتين مختلفين: القيادة الشمالية (مقرها الرباط ) والقيادة الجنوبية ( مقرها أكادير ).

اضف رد