أخبار عاجلة:

ألكون تبدأ أولى أعمالها كشركة مستقلة عامة ومتداولة علانية

أعلنت اليوم “ألكون”، الشركة الرائدة عالمياً في مجال الرعاية العينية والملتزمة بمساعدة الناس على التمتع برؤية متميّزة، عن البدء بأولى أعمالها كشركة مستقلة عامة ومتداولة علانية، وعن استكمال عملية انفصالها عن شركة “نوفارتيس”. هذا وانطلقت عمليات التداول بأسهم الشركة اليوم في بورصة الأوراق المالية السويسرية وبورصة نيويورك تحت الرمز “ALC”.

تُعتبر “ألكون” أكبر شركة للرعاية العينية في العالم، وتملك أعمالاً تكميلية في مجالات الرعاية الجراحية والبصرية. وتتمتع الشركة بحضور عالمي يمتد عبر 74 دولة وتقدم خدماتها للمرضى في أكثر من 140 بلداً، إلى جانب نمو أعمالها في الأسواق الناشئة. تقدم “ألكون” أكبر مجموعة من عروض الرعاية العينية في القطاع، وذلك من خلال منتجات باستطاعتها معالجة المشاكل العينية في مختلف مراحل الحياة.

وفي هذا السياق، قال ديفيد إنديكوت، الرئيس التنفيذي لشركة “ألكون”: “التزمت ’ألكون‘ طوال سبعين عاماً بمساعدة الناس على التمتع برؤية متميزة، والآن، كشركة مستقلة، فإنّنا نسعى لتحقيق المزيد من الفرص لتعزيز مهمتنا. تتمتع شركتنا بموقع يؤهلها لتحقيق نمو مستدام وخلق قيمة سهمية طويلة الأمد بصفتنا شركة مستقلة. لطالما كانت شركتنا سبّاقة في طرح العديد من الحلول في القطّاع. وبصفتنا شركة رشيقة لتصنيع الأجهزة الطبية، فإنّنا نركز بشكل كبير على توفير المنتجات المبتكرة التي تلبي احتياجات عملائنا والمرضى والمستهلكين على حد سواء”.

تبلغ القيمة السنوية لسوق الرعاية العينية حوالي 23 مليار دولار أمريكي، وتشهد نمواً سنوياً يُقارب الـ 4 في المائة. وفي العام الماضي، حققت “ألكون” مبيعات بقيمة 7.1 مليار دولار أمريكي، بما فيها 4 مليار دولار من الرعاية الجراحية- أي ما يُعادل 7 في المائة من العام الذي يسبقه- و3.1 مليار دولار أمريكي من الرعاية البصرية- أي ما يُعادل 3 في المائة.

وبموجب بنود عملية الانفصال، سيحصل كلٌّ من حملة أسهم شركة “نوفارتيس” أو شهادات الإيداع الأمريكية سهماً واحداً لشركة “ألكون” مقابل كلّ خمسة من أسهم “نوفارتيس” أو شهادات الإيداع الأمريكية التي يحملونها اعتباراً من انتهاء الأعمال يوم الأول من أبريل لعام 2019، وهو التاريخ المسجل لعملية التوزيع.

وكشركة مستقلة، ستركّز “ألكون” بشكل أكبر على المرونة في تحقيق استراتيجية النمو الخاصة بها مدفوعة بالابتكارات السريعة المتجددة. كما ستتمتع الشركة بهوية استثمارية فريدة وبنية رأس مال أكثر فعالية تُتيح لها توسيع أسواقها والدخول في الأسواق الواعدة المجاورة، فضلاً عن تقديم نماذج جديدة للأعمال. من شأن هذه المزايا، إلى جانب علاقات “ألكون” الرائدة في القطاع مع العملاء، أن تضع الشركة في موقع يُتيح لها تحقيق النمو المستدام.

تتخذ “ألكون” من جنيف مقراً لها. وحافظت الشركة على حضورها في سويسرا لأكثر من 40 عاماً، وهي البلد التي أُدرجت فيها الشركة قبل عملية الاستحواذ من قبل “نوفارتيس”. وستبقى منشآت “ألكون” في فورت وورث في تكساس مركزاً رئيسياً للعمليات والابتكار بقاعدتها الكبيرة من الموظفين.

ستوصل “ألكون” جهود العطاء المؤسسي التي تضطلع بها، والتي وصلت عام 2018 إلى 62 مليون دولار أمريكي شملت التبرعات بالمال والمنتجات. ومن خلال مؤسساتها الخيرية، مثل “مؤسسة ألكون” و”ألكون كير”، تُبرم “ألكون” شراكات مع المئات من المؤسسات الخيرية للمساعدة على تعزيز إمكانية الوصول إلى الرعاية العينية، وتوفير جراحات لاستعادة البصر، وفحوصات العين، وغيرها من الخدمات للناس في المجتمعات المحرومة حول العالم. كما تحرص “ألكون” على رعاية أنشطة الرعاية العينية العملية والافتراضية، وتقديم التدريب ونقل المهارات بغية تعزيز مستوى الرعاية ودعم مجتمعاتها عبر التبرعات الخيرية والمساعدة التطوعية.

يعتزم أعضاء الفريق التنفيذي للشركة، ومجلس إدارتها والشركاء فيها الاحتفال بهذا الإنجاز من خلال قرع الجرس الافتتاحي في كلٍّ من بورصتي سويسرا ونيويورك اليوم الموافق للتاسع من أبريل.

وأردف إنديكوت: “يشهد الطلب على الرعاية العينية نمواً كبيراً، خاصة مع ازدياد معدلات أعمار السكان لدينا وإنفاق الناس المزيد من الوقت أمام الشاشات والأجهزة الجوّالة. وفيما نشهد هذا الفصل الجديد من تاريخ شركتنا، نلتزم جميعاً في “ألكون” بتلبية الاحتياجات المتنامية للعملاء لتحسين الرؤية والصحية العينية وتعزيز إمكانية الوصول إلى الرعاية العينية عالية الجودة في جميع أنحاء العالم”.

أطلقت الشركة موقعاً إلكترونياً عالمياً جديداً يُمكن الوصول إليه عبر الرابط الإلكتروني التالي: www.alcon.com.

بيانات تطلعية

يحتوي هذا البيان الصحفي على بيانات تطلعيّة بالمعنى المقصود في قانون إصلاح التقاضي الخاص بالأوراق المالية لعام 1995 في الولايات المتحدة، ويُمكن الاستدلال على البيانات التطلعية من خلال كلمات مثل: “التزام”، و”قد”، و”نتطلع”، و”نقدر”، و”نتنبأ”، و”سوف”، و”يُمكن”، و”نترقب”، و”ننوي”، و”نخطط”، و”نسعى”، “ونعتقد”، و”نتوقع”، و”نية”، و”يجب”، و”الحفاظ على” أو غيرها من العبارات المشابهة أو المناقشات الصريحة أو الضمنية حول النتيجة المحتملة، أو الأثر المالي أو غيره من الآثار على شركة “ألكون” أو أيّ من أعمالها المتعلقة بالانفصال عن شركة “نوفارتيس”؛ أو متعلقة بالمبيعات والإيرادات المستقبلية المحتملة لشركة “ألكون” أو أيّ من أعمالها أو العائدات المحتملة حملة الأسهم؛ أو من خلال المناقشات التي تتطرق للاستراتيجيات والخطط والتوقعات والنوايا. وتجدر الإشارة إلى أنّه لا ينبغي الاعتماد بشكل مفرط على هذا البيانات.

تستند هذه البيانات التطلعية على الاعتقادات والتوقعات الحالية للإدارة فيما يتعلق بالأحداث المستقبلية، وهي خاضعة لمخاطر وشكوك كبيرة معروفة وغير معروفة. ولا يُمكن أن تضمن شركة “ألكون” قدرتها على تحقيق أي من المزايا أو الفرص الاستراتيجية المحتملة كنتيجة لعملية الانفصال. كما لا يُمكنها ضمان تحقيق حملة الأسهم لأي مستوى محدد من العائدات. ولا يُمكن أن تضمن شركة “ألكون” تحقيقها، أو أي من أعمالها، للنجاح التجاري في المستقبل، أو تحقيقها لتصنيف ائتماني أو نتائج مالية محددة. ولا يُمكننا أن نضمن نجاح عملية الانفصال أيضاً.

على وجه الخصوص، يمكن أن تتأثر توقعاتنا، من بين أمور أخرى، بـ: عدم اليقين فيما يتعلق بنجاح انفصالنا عن شركة “نوفارتيس”، بما في ذلك قدرتنا على إنشاء البنية التحتية اللازمة للعمل كشركة مستقلة دون تشتيت انتباه الإدارة أو تعطيل الأعمال بشكل كبير؛ والظروف السياسية والاقتصادية والتجارية العامة، بما في ذلك أوجه عدم اليقين فيما يتعلق بآثار عدم الاستقرار المستمر في مختلف أنحاء العالم.

نوقشت بعض من هذه العوامل بشكل أكثر تفصيلاً في التقارير التي أودعتها شركة “ألكون” لدى لجنة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية، وفق النموذج “20-إف”، وخاصة بموجب “البند 3: المعلومات الرئيسية- 3 دي عوامل الخطر”، و”البند 4: المعلومات حول الشركة”، و”البند 5: المراجعة والآفاق التشغيلية والمالية”. إذا تحقق واحد أو أكثر من هذه المخاطر أو أوجه عدم اليقين، أو في حال ثبت عدم صحة الافتراضات الأساسية، فقد تختلف النتائج الفعلية مادياً عن تلك المتوقعة أو المتنبأ بها أو المقدرة. تُعتبر البيانات الواردة في هذا الإعلان صالحة من تاريخ إصدارها. لا ننوي، ولا نتحمل أي التزام، بخصوص تحديث أي معلومات أو بيانات تطلعية موضحة في هذا الإعلان نتيجة لمعلومات جديدة أو أحداث مستقبلية أو غير ذلك.

لمحة عن “ألكون”

تساعد “ألكون” الناس على التمتع برؤية متميّزة. من موقعنا الريادي في قطاع الرعاية العينية وإرثنا الممتد لسبعة عقود، نقدم محفظة واسعة من المنتجات الرامية إلى تعزيز الرؤية وتحسين حياة الناس. تؤثر منتجاتنا في قطاعي الرعاية البصرية والجراحية على حياة أكثر من 260 مليون شخص في أكثر من140 دولة كلّ عام، وتُسهم في علاج حالات مثل إعتام عدسة العين، والزرق، وأمراض الشبكة، والأخطاء الانكسارية. يُسهم شركاؤنا، الذي يفوق عددهم الـ 20 ألفاً، في تعزيز جودة الحياة من خلال المنتجات والشراكات المبتكرة مع أخصائيي وبرامج الرعاية العينية التي تسهل إمكانية الوصول إلى الرعاية العينية عالية الجودة. للاطلاع على المزيد من المعلومات، يُرجى زيارة: www.alcon.com.

اضف رد