القضاء العسكري يأمر بحبس لويزة حنون رئيسة حزب العمال الجزائري

الجزائر – أمر القضاء العسكري رئيسة حزب العمال الجزائري لويزة حنون بإيداعها الحبس المؤقت بعد مثولها الخميس أمام المحكمة العسكرية في البلدية غرب العاصمة.

وفي وقت سابق استدعت مصالح الامن الجزائرية النقابية والحزبية اليسارية البارزة الأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون، لسماعها في قضية سعيد بوتفليقة شقيق الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة واثنين من كبار المسؤولين السابقين في الاستخبارات الموجودين قيد الحبس الموقت.وقال التلفزيون الجزائري “تم استدعاء المسماة لويزة حنون من طرف قاضي التحقيق العسكري بالمحكمة العسكرية بالبليدة لسماعها بخصوص الوقائع في إطار مواصلة التحقيق المفتتح ضد كل من عثمان طرطاق ومحمد مدين والسعيد بوتفليقة”.

وبث التلفزيون “صورا حصرية” للويزة حنون (65 سنة) وهي تلتحق بالمحكمة العسكرية، بمفردها، دون توضيح إن كانت شاهدة أو متهمة.

وسعيد بوتفليقة الذي كان مستشارا لشقيقه الرئيس السابق، والفريق محمد مدين المعروف بتوفيق والذي شغل منصب مدير جهاز الاستخبارات في الجزائر على مدى 25 عاماً، والمنسّق السابق للمصالح الأمنية عثمان طرطاق المعروف باسم “بشير” ملاحقون في القضاء العسكري بتهم منصوص عليها في قانون القضاء العسكري وقانون العقوبات وهي “المساس بسلطة الجيش” و”المؤامرة ضد سلطة الدولة”. ولم يتم إعلان الأفعال التي ارتكبوها.

وكان قاضي التحقيق العسكري قد أمر بسجن سعيد بوتفليقة الذي كان مستشارا لشقيقه الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، والفريق محمد مدين المعروف بـ “توفيق” الذي شغل منصب مدير جهاز الاستخبارات على مدى 25 عاما، والمنسق السابق للمصالح الأمنية عثمان طرطاق المعروف باسم “بشير”.

وهؤلاء موجودون قيد الحبس المؤقت لملاحقتهم في القضاء العسكري بتهمتين وهما “المساس بسلطة الجيش” و”المؤامرة ضد سلطة الدولة”.

 

 

اضف رد