أراء ومقالات

ثقافة “الشعب” بين مثالية الرومانسيين ومنظري “الوعي الشقي”

هل للشعب روح؟ هل هناك حقيقة “أسطورية” تعلو على حقيقة الأفراد يختصرها البعض في “الشعب” والبعض الآخر في “الجماهير الشعبية”؟ هل “الوطن” واقع حديث أو وجود سرمدي كما يقول الوطنيون ...

أكمل القراءة »

السوسي : ملف الصحراء: مع من ينبغي التفاوض بالذات؟

الحملة الدعائية للجزائر حول التفاوض المباشر بين المغرب وجبهة الانفصال واتهام المغرب بالتلكؤ على هذا المستوى، تندرج ضمن سياق شامل لاستراتيجيتها الرامية إلى إخفاء دورها المركزي في هذا الملف. نفى ...

أكمل القراءة »

حسن أوريد: غادرت القصر لأني لم أوافق على خيارات أصحاب القرار.. وحزب العدالة والتنمية خذل حراك التغيير في المغرب

هاف بوست عربي / يونس بوجبهة – الرباط حسن أوريد من الشخصيات السياسية والفكرية البارزة بالمغرب، درس مع الملك محمد السادس في المدرسة نفسها، وبعد التخرج عمل بواشنطن مستشاراً سياسياً في ...

أكمل القراءة »

جماعة تمنارت بمجدها التاريخي بين الهشاشة التنموية و الإقصاء السياسي

تناولت العديد من المنابر الإعلامية الوطنية على اختلاف ألوانها و توجهاتها و تنوع عناوينها، طيلة الشهور المنصرمة الحراك السلمي الذي عرفته جماعة تمنارت، للمطالبة بتحسين الأوضاع الاجتماعية لساكنها و تمكينها ...

أكمل القراءة »

فم الحصن والمفهوم الجديد للتنمية: ما علاقة قطر”ببرنامج تنمية المراعي” ؟

  من المعلوم لدى كل المتتبعين الدارسين والباحثين في الشأن التنموي الوطني، أن المغرب يعتبر من بين البلدان المراهنة على احتياطها العقاري في مختلف مخططاتها كمخزون لإنجاح المشاريع التنموية الهادفة ...

أكمل القراءة »

عصيد: مقترح حزب العدالة والتنمية.. بشأن العربية نكوص ذهني متأخر

من بين العبارات التي كانت متداولة في فترة ما داخل الحركة الأمازيغية المغربية أن الإسلاميين “ليسوا إلا قوميين عربا بعمامة ولحية وغطاء الرأس”، وهي عبارة تأكد مضمونها غير ما مرة، ...

أكمل القراءة »

النموذج التنموي لإقليم طاطا بين الهشاشة و الترامي على أراضي الجموع

شهد المغرب يوم الجمعة 13 أكتوبر 2017 افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الثانية من الولاية التشريعية العاشرة، و التي ترأسها جلالة الملك محمد السادس نصره الله، وجه من خلالها ...

أكمل القراءة »

استغلال معاناة الناس قتل لهم في كل الأحوال

بالرغم من الإيجابية الظاهرة، في الأعمال الخيرية، والمتمثلة في أهدافها الإنسانية و النبيلة، إلا أن مشروعيتها تبقى ناقصة، إن هي لم تحترم المساطر القانونية المنظمة للعمل الاحساني، سواء على مستوى ...

أكمل القراءة »