أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

“آي بي سي 2018 يعزز برنامج المؤتمر من خلال جلسات رئيسية من أمازون وفياكوم ووندرهود ستوديوز”

أعلن اليوم مؤتمر البث الدولي “آي بي سي 2018“، المعرض الأكثر نفوذاً في العالم في مجال الإعلام والترفيه والتكنولوجيا، عن ثلاثة متحدثين رئيسيين جدد من أهمّ المراكز الإعلامية والترفيهية المعروفة عالمياً. ويُشكّل التنفيذيون من “أمازون” و”فياكوم” و”وندرهود ستوديوز” إضافةً على المجموعة ذات الشأن الكبير من الجلسات المحفزة للتفكير والمفيدة والمتحدثين الذين أعلنت عنهم “آي بي سي” من قبل.

وسيعتلي ماكس أمورديلوسو، أحد كبار المروجين لمساعد “أمازون أليكسا” الإلكتروني من “أمازون” في الاتحاد الأوروبي، خشبة المسرح في اليوم الأول من المؤتمر، الخميس 13 سبتمبر، لتقديم جلسة “تريل بليزر” الرئيسية تحت عنوان “أعطِ رؤيتك صوتاً”. تعمل المساعدات الصوتية مثل “أمازون أليكسا” على تغيير طريقة اكتشاف الجمهور للمحتوى وأدوات التحكم، وسيخوض عرض أمورديلوسو التقديمي، الذي لا بدّ من حضوره، في مجموعةٍ متنوعةٍ من المواضيع، بما في ذلك: كيفية بناء استراتيجية صوتيةٍ مع “أليكسا”؛ لماذا أصبحت التجارب الصوتية الآن جزءاً مهماً في أعمال أي محتوى متعدد المنصات؛ كيفية تنفيذ استراتيجية صوتيةٍ تشاركية لمنتجات المحتوى وتوليد إيرادات جديدة باستخدام خدمة “أليكسا” الصوتية (“فويس سيرفيس”) وأدوات “أليكسا” للمهارات (“سكيلز كيت”).

ويتمثل دور أمورديلوسو، بصفته كبير المروجين لخدمة أدوات “أليكسا” للمهارات (“إيه إس كيه”) من “أمازون” في أوروبا، في التركيز على تقديم “أليكسا”  للمطورين الأوروبيين وإظهار كيفية إنشاء تجارب صوتية طبيعية للعملاء.

وفي يوم الجمعة 14 سبتمبر، سيقوم ديفيد أبراهام، الرئيس التنفيذي السابق للقناة الرابعة (“تشانيل 4”) ومؤسس “وندرهود ستوديوز” التي تمّ إطلاقها مؤخراً، بإلقاء الكلمة الرئيسية الخاصة بـ”نيو بلاتفورمز” تحت عنوان “إنشاء وتمويل المحتوى يُعززان العالم متعدد المنصات”. وزادت الرغبة في إنشاء المحتوى المتميز بشكلٍ غير مسبوق عبر العديد من المنصات، سواء عبر الإنترنت أو على التلفزيون. ويُشكّل تنافس كلٌّ من “يوتيوب” و”فيسبوك” و”سناب تشات” و”نتفليكس” و”أمازون” للحصول على المحتوى، فترةً لازدهار المواهب سواءً على الشاشة أو خلفها – ولكنّها تعدّ أوقاتاً صعبة أيضاً لنماذج الأعمال التقليدية.

تُعتبر “وندرهود ستوديوز” لاعباً جديداً على الساحة ويرأسها تنفيذي وإعلامي مخضرم أدار سابقاً شبكة بثّ كبيرة وشركات تلفزيونية مدفوعة الأجر، وعمل في الجانبين الإبداعي والتجاري لقطاع الإعلانات. وستتطرق الجلسة الرئيسية التي سيعقدها أبراهام إلى المشهد الجديد لاستهلاك المحتوى والتهديدات والفرص الماثلة أمام الجهات الكبرى الفاعلة في مجال التكنولوجيا، بالإضافة إلى تقديم المشورة حول أفضل استراتيجيات التشغيل والتمويل الإبداعي في المستقبل.

وقال أبراهام، في سياق تعليقه على الأمر: “لقد أثبتت الأشهر الـ 12 الماضية أن تقديم المحتوى الممتاز يُعتبر عاملاً حاسماً لنجاح المؤسسات الإعلامية. وفي ظلّ استمرار تطور المشهد الإعلامي السريع التغير، تُعتبر المنتديات مثل ’آي بي سي‘ أمراً بالغ الأهمية بينما نقوم باستكشاف نماذج وفرص أعمال جديدة”.

وستلقي كيلي داي، رئيسة “فياكوم ديجيتال ستوديوز”، كلمتها الرئيسية تحت عنوان: “الطريق للحصول على جائزة ’شورتي‘: كيف يمكن إعادة تكييف العلامات التلفزيونية التجارية الشهيرة لتتواءم مع جمهور الفئات الاجتماعية المستهدفة وجمهور “الجوال أولاً” الذي يُركّز على الجوال”. ويرتبط هذا الموضوع ارتباطاً وثيقاً بالموضوعات الرئيسية التي سيتمّ تناولها في مؤتمر “آي بي سي” لعام 2018 والتي تشمل استكشاف المجتمع والجماهير الجوالة، ومشاركة الجمهور، وخدمات وسائط الإعلام التي تستهدف المستهلك مباشرةً والترفيه ذو العلامة التجارية. ومع استمرار تطوّر قطاع الإعلام والترفيه، لا شكّ في أنّ فئة الشباب من الجمهور تُتابع مقاطع الفيديو بطرقٍ مختلفة وبشهيةٍ جديدة. في هذه الجلسة، ستشارك داي رؤيتها حول كيفية استفادة “فياكوم ديجيتال ستوديوز” التي أطلقتها الشركة مؤخراً من العلامات التجارية الشهيرة الخاصة بشركة “فياكوم” لإنشاء محتوى أصلي فريد من نوعه لجيل جديد من الجماهير الرقمية الأصلية.

تُعدّ داي واحدةً من قادة الفكر المثبتين والمدراء المتمرسين الرائدين في مجال الترفيه الرقمي ووسائل الإعلام في “أوسمنس تي في”، و”دسكفري كوميونيكاشنز” وغيرها، كما تُمثّل القوة الدافعة وراء أول استثمار منسقٍ قامت به شركة “فياكوم” والتي عجّلت من التوجه إلى البرمجة الرقمية الأصلية المتميزة لإشراك المعجبين الذين يستهلكون المحتوى في أيّ مكان وفي أيّ وقت. وستعتلي داي خشبة المسرح يوم السبت الموافق لـ 15 سبتمبر، وإنّ الزوار مدعوّون للحضور والاستماع إلى الطريقة التي تعتمدها إحدى أكبر الجهات الإعلامية الفاعلة عالمياً لإعادة التفكير في المحتوى المُقدم لأكثر من 850 مليون شخصاً من جمهور وسائل التواصل الاجتماعي.

اضف رد