panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

أخنوش: حكومة العثماني منسجمة ومتفقة نجحنا جميعاً.. والشعب المغربي ينتظر حكومة فاعلة منتجة تترجم احلامه

يعدُّ عزيز أخنوش واحدا من أبرز رجال الأعمال في المغرب، ويتمتع بنفوذ واسع بسبب علاقته الوطيدة بالملك .

الرباط – ثمنَّ عزيز أخنوش الآمين العام لحزب الأحرار في بيان تلاه خلال اللقاء الذي نظمته أحزاب الأغلبية الحكومية لعرض 120 يوم من عمل الحكومة جهود الرئيس سعد الدين العثماني الذي حافظ طيلة هذه المدة على حكومة تؤمن اوسع مشاركة وطنية ممكنة، مؤكداً في هذا السياق على ان  هذه الحكومة منسجمة و تمارس دورها كسلطة تنفيذية فعلية وفاعلة، تتناول امور الناس بعمق وجدية وتخرج بالحلول المناسبة لها بعيدا عن منطق الشلل والتعطيل.

قال رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، عزيز أخنوش، الوزير النافذ وصديق الملك، إن الحكومة التي يرأسها سعد الدين العثماني تشتغل بجدية وهي متماسكة.

جاء ذلك في اللقاء الذي نظمته أحزاب الأغلبية الحكومية لعرض 120 يوم من عمل الحكومة، مساء الإثنين بالرباط، شارك فيه زعماء أحزاب الأغلبية باستثناء أمين عام حزب العدالة والتنمية عبد الإله بن كيران الذي رفض المشاركة في اللقاء.

وتابع أخنوش، أنه رغم الخلافات والنقاشات الحادة داخل مكونات الأغلبية حول عدد من القضايا إلا أن ذلك يتم باحترام تام لمؤسسة رئاسة الحكومة.

وقال إن حزبه “باعتباره مكونا من مكونات الأغلبية يرغب في أن تنجح حكومة العثماني في عملها، فنجاح الحكومة هو من نجاحنا، كما أن اجتماعات الأغلبية تمر في جو جد إيجابي رغم الاختلافات الموجودة حول بعض القضايا”.

وشدد على أن “مكونات الأغلبية تحاول مناقشة تلك القضايا الخلافية في احترام متبادل، وهذا الأمر هو الذي أدى إلى اتخاذ قرارات صائبة منذ تشكيل الحكومة حتى الآن، ما يعكس وجود تماسك وعمل إيجابي داخل الحكومة”.

واشار نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب الى ان المواطن المغربي ضاق ذرعاً بالخلافات السياسية والحزبية الحادة التي تقع تقريبا في كل جلسة من جلسات مجلس النواب ، في الوقت الذي يتوق فيه الى من يضع الاصبع على جرحه الاجتماعي، الاقتصادي، الانمائي النازف منذ سنوات طويلة، ويجد له الحلول الناجعة. 

ورأى النشطاء في الاحداث التي تشهدها منطقة الريف شمالي المغرب في الايام القليلة الماضية تطوراً جدياً وخطيراً. ولفتوا الى انه يجب على أحزاب الأغلبية الحاكمة عوض عرض تقويم علمها ، عايها أن تعمل  في الوقت الحاضر أن تضع الاصبع على جرحه الاجتماعي، الاقتصادي الذي ينزف بالمنطقة وتجد حلولا ناجعة ونهائية.

 

اضف رد