أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

أعضاء مكتب اتحاد طنجة لكرة السلة يحذرون من تردي الأوضاع المالية للفريق وشبح الاستقالات الجماعية؟

القندوسي محمد

طنجة – احتضنت قاعة الإجتماعات لمندوبية الشباب والرياضة بطنجة مساء أمس الخميس، وقائع الجمع العام السنوي العادي لنادي اتحاد طنجة لكرة السلة للموسم الرياضي 2015 / 2016 .

وضم جدول أعمال الجمع العام العادي الذي حضره ثلة من الاعلاميين ممثلي مختلف المنابر المحلية والوطنية ، تلاوة التقرير الأدبي والمالي والمصادقة عليهما، وتجديد ثلث أعضاء المكتب المسير.

من المعلوم أن اتحاد طنجة لكرة السلة عانى الموسم المنتهي الأمرين بسبب المشاكل المالية الخانقة، وعملية شد الحبل المتواصلة بين فريق اتحاد طنجة والجامعة في شخص رئيسها مصطفى أوراش بسبب تسمية الفريق، وهي القضية التي عرفت تطورا كبيرا ببلوغها ردهات المحاكم التس سيكون لها كلمة الفصل في هذا الموضوع .

وكما كان متوقعا شكلت هذه المشاكل ومشاكل أخرى، العناوين البارزة لهذا الجمع، خلاله عاد رئيس الفريق السيد عبد الواحد بولعيش ومن يدور في فلكه ليلوحوا من جديد بالإستقالة ليكون هذه المرة القرار الذي لا رجعة فيه، وذلك في حالة عدم وفاء الجهات المانحة بوعودها لمواجهة الوضعية المالية المتأزمة للفريق ، مؤكدا أن مسألة الدعم باتت أمرا ملحا وضروريا مطلوب توفره أكثر من أي وقت مضى،  كحل وحيد وأوحد لتفادي ومنع الوقوع في الأسوء، ولمواجهة الإكراهات والضائقة المالية التي تعاني منها خزينة الفريق بفعل شح الموارد المالية، وغياب محتضن قار للفريق.

وما يجدر ذكره هنا ، أن عبد الواحد بولعيش سبق له أن أعلن الموسم الماضي استقالته في ثلاث مناسبات، لكنه اضطر للتراجع عن قراره نزولا عند رغبة أعضاء المكتب المسير وبعض محبي الفريق ومسؤولي المدينة، وذلك ضمانا لاستمرار الفريق، وخوفا من اندثار سلة اتحاد طنجة  صاحبة الإنجازات والألقاب.

اضف رد