panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

أكثر من 8 مليون سائح زاروا المغرب خلال شهر يناير وشتنبر 2016

قال مرصد السياحة في نشرة للإحصائيات حول السياحة بالمغرب عن عدد السياح الأجانب الذين زارو المملكة المغربية خلال الفترة من شهر يناير إلى شتنبر 2016  إذ بلغت نسبة نمو عدد السياح إلى المغرب ما يقارب 0,3 % مقارنة مع نفس الفترة من عام 2015، ليصل عدد السيّاح إلى المملكة خلال العام الحالي 8,1 مليون سائح، بحسب تصريحات مسؤولي دائرة السياحة والتسويق التجاري.

أضافت المصادر أن الأداء المميز الذي حققه المغرب جاء في وقت كان أغلب المراقبين يتوقعون أداءً مغايرًا، خصوصًا في ظل التحديات التي واجهها القطاع في هذه الفترة،ونقلا عن معطيات للمديرية العامة للأمن الوطني، أن عدد السياح الأجانب تقلص بنسبة 3,6 في المائة، في حين سجل عدد الوافدين من المغاربة المقيمين بالخارج ارتفاعا بنسبة 3,8 في المائة.

وأوضح المرصد، أن عدد السياح الوافدين من المملكة المتحدة وألمانيا وفرنسا سجل انخفاضا بنسبة 7 في المائة و3 في المائة و2 في المائة على التوالي، مشيرا إلى أن عدد السياح الوافدين من هولندا وبلجيكا وإسبانيا ارتفع بنسبة 2 في المائة و1 في المائة و1 في المائة على التوالي.

من جهة أخرى، سجلت السوقان الروسية والصينية ارتفاعا بثلاثة أرقام (زائد 102 في المائة بالنسبة لروسيا وزائد 184 في المائة بالنسبة للصين).

وبخصوص إجمالي ليالي المبيت المسجلة في مؤسسات الإيواء السياحي المصنفة، أوضح المصدر ذاته، أنها ارتفعت بنسبة 2 في المائة مقارنة مع متم شتنبر 2015، (ناقص 2 في المائة بالنسبة للسياح غير المقيمين وزائد 11 في المائة بالنسبة للسياح المقيمين).

وأشار المرصد، إلى أن القطبين السياحيين مراكش وأكادير، حققا لوحدهما 60 في المائة من إجمالي ليالي المبيت خلال التسعة أشهر الأولى من سنة 2016، مسجلين ارتفاعا بنسبة 2 في المائة و3 في المائة على التوالي، مضيفا أن باقي الوجهات حققت نتائج متباينة.

وهكذا، سجلت فاس انخفاضا بنسبة 12 في المائة، متبوعة بالرباط (ناقص 2 في المائة) فيما عرفت الدارالبيضاء وطنجة ارتفاعا بنسبة 5 في المائة و7 في المائة على التوالي.

وفي ما يتعلق بنسبة الملء إلى غاية متم شتنبر 2016، فاستقرت في 40 في المائة بانخفاض بنقطة واحدة مقارنة مع نفس الفترة من سنة 2015.

وخلال التسعة أشهر الأولى من سنة 2016، ارتفعت مداخيل النشاط السياحي لغير المقيمين بالمغرب إلى 50,77 مليار درهم مقابل 47,85 مليار درهم خلال سنة 2015، أي بارتفاع بنسبة 6,1 في المائة.

وخلال شهر شتنبر 2016، سجل عدد السياح الوافدين على المراكز الحدودية انخفاضا بنسبة 2 في المائة مقارنة مع العدد المسجل خلال سنة 2015.

ويعتبر المغرب الوجهة السياحية الرئيسية للأوروبيين، حيث يحقق أكثر من 60 مليار درهم كإيرادات من السياحة (5.5 مليار يورو) سنويا، ويعتبر القطاع السياحي ثاني أكبر مساهم في الناتج المحلي الإجمالي للمملكة بنسبة تصل إلى 8 في المائة، بعد القطاع الزراعي، ويشغل حوالي 500 ألف شخص.

وتسعى الرباط في أفق 2020 إلى 2022 إلى رفع عدد السياح الوافدين على المملكة المغربية ليصل إلى 20 مليون سائح سنويا، ليصير المغرب “ضمن الوجهات السياحية العشرين الأولى في العالم”، حسب وزير السياحة.

 

اضف رد