أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

أمير قطر يفتتح بطولة ‘خليجي 24’ في الدوحة

الدوحة – افتتح أمير قطر الشيخ “تميم بن حمد آل ثاني”،اليوم الثلاثاء، افتتاح منافسات كأس الخليج الرابعة والعشرين التي تستضيفها العاصمة الدوحة حتى الثامن من الشهر المقبل، وذلك قبل انطلاق أولى مباريات البطولة التي جمعت منتخب قطر ونظيره العراقي، على استاد خليفة الدولي.

وقال أمير قطر، في كلمة الافتتاح: “بسم الله وعلى بركة الله أعلن افتتاح دورة الخليج الرابعة والعشرين، وباسم كل قطري نرحب بالجميع في دوحة الجميع”.

وشهد استاد خليفة الدولي، وهو أحد الملاعب المضيفة لبطولة كأس العالم 2022 في العاصمة القطرية، بعض الفقرات المبسطة والترحيبية بالجماهير التي حضرت قبل صافرة المباراة الأولى بين قطر والعراق ضمن منافسات المجموعة الأولى.

وقُدمت خلال الحفل المبسط “العرضة القطرية” وكذلك بعض العروض الفلكلورية الغنائية من الدول الخليجية المشاركة، واستعراض النسخ السابقة من البطولة.

وعرض خلال حفل الافتتاح المبسط “العرضة القطرية”، إلى جانب العروض الفلكلورية الغنائية من الدول الخليجية المشاركة.

وجمعت مباراة الافتتاح منتخبي قطر ونظيره العراقي، ضمن مباريات المجموعة الأولى، ثم تقام مباراة أخرى في منافسات ذات المجموعة بين المنتخب الإماراتي ونظيره اليمني.

وستبدأ منتخبات المجموعة الثانية، التي تضم كلاً من السعودية والبحرين والكويت وعُمان، مبارياتها الأربعاء، حيث تلعب السعودية مع الكويت، والبحرين مع عمان.

وتقام البطولة بمشاركة 8 منتخبات تم تقسيمها على مجموعتين، ويقام دوري من دور واحد بين منتخبات كل مجموعة، ويصعد الأول والثاني من كل مجموعة إلى الدور نصف النهائي.

قطر والعراق

ويدخل المنتخب القطري الدورة متسلحاً بعاملي الأرض والجمهور، فضلاً عن كونه بطلاً لكأس آسيا في نسخته الأخيرة التي أقيمت في الإمارات.

ورأى مدرب المنتخب القطري، فيليكس سانشيز، في المؤتمر الصحفي للمباراة الافتتاحية، أن مباريات كأس الخليج(الفارسي) ستكون ضمن الاستعدادات التحضيرية للمونديال القادم 2022 في الدوحة، داعياً إلى التركيز على دورة كأس الخليج(الفارسي) من أجل تحقيق اللقب.

ويستهل المنتخب العراقي مبارياته في الدورة بعد أن تصدر مجموعته في التصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة لكأسي العالم وآسيا، وفي ذات الوقت يمر بمرحلة صعبة قبل بداية الدورة، حيث استعد الفريق بـ13 لاعباً، وذلك لافتقاده 8 من لاعبيه الذي سينضمون للمنتخب بعد انتهاء مشاركتهم مع نادي الشرطة العراقي في البطولة العربية للأندية.

وسبق أن التقى المنتخبان القطري والعراقي في دورات كأس الخليج (الفارسي) تسع مرات، وكان نصيب قطر بالفوز مرة واحدة مقابل خمسة انتصارات للعراق، في حين كان التعادل سيد الموقف ثلاث مرات.

اضف رد