أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

أوريت فركاش هكوهين: تم توجيه الدعوة إلى وزيراة السياحة نادية فتاح لزيارة إسرائيل

كشفت وزيرة السياحة الإسرائيلية أوريت فركاش هكوهين،في تدوينة على “تويتر” عن إجراء محادثات مع نظيرتها وزيراة السياحة ، نادي فتاح علوي، ووجهت دعوة للوزيرة المغربية بزيارة إسرائيل.

وقالت وزيرة السياحة الإسرائيلية ، فركش هكوهين في تدوينة على موقع “تويتر” : “لقد تحدثت مع نادية فتاح العلوي، وزيرة السياحة المغربية، التي دعوتها لزيارة إسرائيل. لقد بدأنا بالفعل في إعداد جدول زمني للزيارة المهنية التي سيتم تحديدها وستتضمن بدء اجتماعات مهنية لإنشاء سياحة مشتركة بالإضافة إلى التسويق السياحي المشترك”.

وقالت  الوزيرة المغربية: “تحدثنا عن رغبتها في إقامة علاقة طيران بين الدولتين، وأيضًا حول ما نشترك فيه على المستوى الشخصي كنساء، خدمة سياحية بخلفية اقتصادية، وأخيرا اتفقنا على أن السياحة ومقابلة الناس هما مفتاح السلام بين البلدين”.

وقد وقعت المملكة المغربية وإسرائيل اتفاقية متبادلة للإعفاء من التأشيرة بعد توقيع اتفاق السلام بين البلدين، مما يتيح للمسافرين الحصول على تأشيرات عند الوصول.

وفي تصريح لقناة “كان” الإسرائيلية، قالت علوي: إن “عدد السياح الإسرائيليين الذين سيزورون المغرب سيتضاعف من 50 ألفا إلى 200 ألف بعد إطلاق رحلات جوية مباشرة بين المغرب وإسرائيل، في العام 2021 المقبل”.

 وكانت وزيرة السياحة الإسرائيلية أوريت فركاش هكوهين قالت إن اقتصاد إسرائيل فقد 12.1 مليار شيقل (3.6 مليار دولار) من جراء تراجع حاد في حركة السياحة على مدى الأشهر التسعة الأولى من العام، وعزت ذلك إلى تفشي فيروس كورونا.

تراجعت السياحة، أحد المحركات الرئيسية للاقتصاد، 76 بالمئة منذ بداية 2020 ليسجل عدد السياح الوافدين على إسرائيل 783 ألفا مقارنة مع 3.295 مليون من يناير كانون الثاني إلى سبتمبر أيلول 209.

ولم يزد عدد السياح في شهر سبتمبر أيلول على 15 ألفا و100 سائح، بانخفاض 96 بالمئة على أساس سنوي.

وقالت العلوي: “سمعت أن جميع الإسرائيليين يسافرون إلى دبي منذ توقيع اتفاقية التطبيع مع الإمارات، وأنا بصراحة لست متفاجئة على الإطلاق، لكن لا شك أن هناك تحديا هنا بالنسبة لي، بأن أضع المغرب على رأس قائمة الوجهات التي يريدها السائح الإسرائيلي، وأنا أقبل التحدي”. 

وتابعت الوزيرة المغربية التي تخطط لجذب نحو 200 ألف سائح إسرائيلي سنويا إلى المغرب حديثها للصحيفة العبرية بقولها: “من الصعب أن نجعل المغرب الوجهة الأكثر سخونة للإسرائيليين، لكننا سنتجاوز دبي”. 

وفي تصريحات سابقة لها، أوضحت العلوي أنه “يتم اجراء دراسة للترويج للسياحة الإسرائيلية إلى المغرب، ولتحديد أفضل السبل لتلبية احتياجات الزوار الإسرائيليين، من خلال تدريب المرشدين السياحيين”. 

هذا وقد بدأ الوفد المغربي عدداً من اللقاءات مع مسؤولين في وزارة الخارجية الإسرائيلية ومكتب رئيس الوزراء، للتحضير لوصول وفد رسمي رفيع المستوى، الشهر المقبل، بغرض إعادة فتح مكتب الاتصال، رسمياً. المعروف أن البلدين كانا قد اتفقا على تسيير الرحلات الجوية المباشرة بين تل أبيب والمغرب، ويُتوقع أن يبدأ ذلك في الشهر المقبل.

كان جلالة الملك المفدى محمد السادس -حفظه الله- ، قد أجرى اتصالاً هاتفياً مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في 25 ديسمبر (كانون الأول) الجاري، شدد فيها الملك المفدى على «الأواصر المتينة والخاصة التي تربط الجالية اليهودية من أصل مغربي بالملكية المغربية»، ونوه بـ«إعادة تفعيل آليات التعاون بين المملكة المغربية ودولة إسرائيل»، واستئناف الاتصالات «بشكل منتظم»، في إطار علاقات دبلوماسية «سلمية وودية».

 

 

اضف رد