أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

أوغلو يعتزم الاستقالة احتجاجا على تدخلات أردوغان واحتمال إجراء انتخابات مبكرة

اسطنبول – أعلن رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو الخميس نيته التنحي من رئاسة حزب العدالة والتنمية الحاكم ورئاسة الحكومة، في قرار يعزز موقع الرئيس رجب طيب أردوغان في مسار احكام قبضته على البلاد.

وأكد أوغلو في تصريحات صحافية، أن “حكومة حزب العدالة والتنمية قادرة على قيادة البلاد خلال السنوات المقبلة”، مشيراً إلى أن “حكومة العدالة والتنمية باقية وستحفظ استقرار تركيا”.

 وقال أوغلو إن “حزب العدالة والتنمية سيعقد مؤتمراً طارئاً في 22 مايو (أيار) الجاري”.

وظهرت خلافات في الأسابيع الماضية بين رئيس تركيا رجب طيب أردوغان ورئيس الحكومة الذي انتخب رئيساً لحزب العدالة والتنمية في أغسطس (آب) 2014 بعيد انتخاب أردوغان رئيساً للبلاد، بعدما تولى رئاسة الحكومة لثلاث ولايات. 

ورحيل داود أوغلو عن السلطة الذي يمهد الطريق أمام ترسيخ سلطات رئيس الدولة، يضاف إلى التوترات التي تشهدها تركيا الشريك الرئيسي لأوروبا في إدارة أزمة الهجرة، والتي تواجه عدة تحديات أبرزها التهديد الإرهابي، واستئناف النزاع الكردي، وامتداد الحرب في سوريا المجاورة إلى حدودها الجنوبية.

وظهرت الى العلن في الآونة الاخيرة خلافات بين الرجلين اللذين عقدا اجتماع الفرصة الأخيرة الأربعاء من دون ان ينجحا على ما يبدو في تخطي هذه الخلافات.

وحرص رئيس الحكومة الذي سمح له فوز حزب العدالة والتنمية في انتخابات الأول من نوفمبر/تشرين الثاني بولاية جديدة من أربع سنوات، على التأكيد أن قراره “ليس نتيجة خيار شخصي وانما ضرورة”، في انتقاد واضح لمسؤولي الحزب الموالين لرئيس الدولة الذين قرروا في الآونة الاخيرة تقليص صلاحياته في الحزب.

وفي خطابه أمام الكوادر الذين بدأ بعضهم بالبكاء، دافع رئيس الحكومة عن رصيده السياسي والاقتصادي، نافيا وجود أي خلاف مع أردوغان الرئيس الفعلي لحزب العدالة والتنمية رغم محاولته الظهور مترفعا عن أي حزب، بحكم ما يفرضه الدستور.

اضف رد