أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

“إبداع الاحتجاج في الريف” فن جديد من أنواع الاحتجاج في الحسيمة يواجه القوات الأمنية

الحسيمة – عقب مقتل محسن فكري في مدينة الحسيمة ظهرت في إقليم الحسيمة مجموعة من الأنماط الذكية للاحتجاجية قدمت صورا متطورة لاستخدام أسلوب جديد في مخاطبة الناس وتغيير قناعاتهم وتقديم الرأي الآخر عبر استخدام فنون الصوت والصورة والحركة، وزادت هذه التعبيرات الفنية أكثر بعد يوم العيد الدامي.

ومن “إبداع الاحتجاج ” في إقليم الحسيمة الذي يشهد تظاهرات شبه يومية منذ ثمانية أشهر ، فقد شهدت شواطئ مدينة الحسيمة خاصة منها شاطئ “الصفيحة والسواني”،  الأحد إنزالا أمنيا، بعد أن حوّل بعض النشطاء الشاطئ إلى ساحة للاحتجاج ورفع الأعلام وترديد الشعارات، ما تسبب في مغادرة أعداد كبيرة من المصطافين للشاطئ.

وحسب مصاد وما وثقته كاميرات النشطاء لخير دليل على ما نحن بصدده في هذا المقال ، وقد أظهرت الصور عرمرم من قوات الأمن والقوات المساعدة تفلرض طوقاً أمنياً عل المحتاجين فلا يبقى أمامهم إلى البحر من ورائهم والقوات الأمني من خلفهم.

ولم يفلح الطوق الأمين الذي فرضته القوات الأمنية بمساعد القوات المساعدة بشواطئ الصفيحة والسواني بأجدير وايت يوسف واعلي، كما تظهر الصور أن رجال الأمن لاحقوا المحتاجين إلى مياه البحر في  منظر فريد وغريب لم نتعود عن مثل هذه التظاهرات.

وردّد المتظاهرون ب شعارات احتجاجات الريف الأخيرة، من قبيل إطلاق سراح المعتقلين.

وولم تفلح القوات الأمنية في التصدي لمحاولات بعض النشطاء تنظيم مسيرة على الشاطئ الأول من نوعها منذ انطلاق شرارة الاحتجاجات بإقليم الحسيمة، غير أنها لم تتمكن من إيقاف العشرات من النشطاء الذين تفرقوا مجموعات صغيرة على رمال البحر  مرددين شعارات مختلفة.

 وفي تصريح لوسائل اعلام محلية، أكد مصدر رفض عدم ذكر اسمه  أنه “تقرر نقل احتجاجات حراك إلى شواطئ  المدينة الجميلة، حيث شهد شاطئي الصفيحة والسواني مسيرات احتجاجية، وذلك لتفادي القوة المفرطة التي يتعرض لها المحتجون من طرف الامن وسط المدينة، الا انهم فوجؤوا اليوم بتواجد امني مكثف على الشواطئ رغبة في قمع المسيرات الشاطئية “.

ويرى مشتثمير سياحيين أن احتجاج اليوم قد تسبب في إلحاق بعض الضرر بالمرافق السياحية بعي المكان ، وذلك مغادرة عدد من المصطافين بينهم العشرات من السياح أجمل شواطئ المغرب “موناكو الحسيمة”، معبرين عن سخطهم واستيائهم .

والاثنين يوم العيد شهدت الحسيمة حيث بدا حراك شعبي قبل ثمانية أشهر، صدامات بين قوات الأمن ومتظاهرين.

وأصيب حوالى 80 شرطيا بجروح بحسب حصيلة رسمية. ولم يعرف عدد الجرحى في صفوف المتظاهرين في حين أوقف 150 شخصا في الأشهر الثلاثة الأخيرة بينهم أربعون لا يزالون معتقلين.

وكان الاثنين اليوم الأعنف منذ انطلاق التظاهرات في أكتوبر/تشرين الأول المطالبة بتطوير المنطقة.

وتشهد الحسيمة وعدد من مدن وقرى منطقة الريف، احتجاجات متواصلة منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي؛ للمطالبة بالتنمية.

والخميس الماضي، قالت الحكومة المغربية، إن إجمالي عدد الموقوفين من “حراك الريف”، بلغ 107 أشخاص.

19756283_1341070599323211_308968710_n19756609_1895690170693895_7008138136652599006_nIMG_1289-800x142219665259_1578284522183668_1530672725199108631_n

اضف رد