panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

إجلاء 30 يهودي مزدوجي الجنسية إلى إسرائيل في طائرة خاصة

أفادت تقارير بأن الدولة العبرية قامت في الـ 24 ساعة الأخيرة بإجلاء نحو 30 يهودي مواطنين مغاربة مزدوجي الجنسية ،اللذين أطلق عليهم بالإسرائيليين العالقين في المملكة المغربية منذ بداية أزمة تفشي فيروس كورونا الجديد.

وأكدت بعض وسائل إعلام إسرائيلية، أن عملية إجلائهم تمت عبر طائرة خاصة بعدما رفضت الرباط نقلهم في الشركة الجوية الإسرائيلية “العال”، وذلك بإشراف من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وبتدخل من شخصيتين لعبتا دورا حاسما في الموضوع. 

وحسب القناة الإسرائيلية الثالثة عشر، فإن السياح الإسرائيليين مودوجي الجنسية المغربية والإسرائيلية العالقين حصلوا على التصريح بمغادرة المغرب بعد “اتصالات ديبلوماسية سرية وطويلة مع الحكومة المغربية”، مشيرة إلى أن الموضوع تخللته أزمات عطلت عملية الإنقاذ على مدار أسابيع طويلة، في إشارة إلى تدخل الإمارات سابقا دون علم المغرب، ما تسبب في إفشال العملية حينها. 

وجه أبناء الجالية المغريية المقمين في إسرائيل الشكر والإمتنان،للسدة العلية بالله الملك لمفدى محمد السادس حفظه الله ورعاه.

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية ان المملكة اتخذت قرار تعليق عملية الإجلاء إثر خلاف اندلع بينها وبين دولة الإمارات.

وكانت صحيفة “جيروزاليم” الاسرائيلية قالت أن السلطات المغربية لم تسمح بإخلاء الاسرائيليين العالقين، بعد أن وافقت إسرائيل والإمارات العربية المتحدة على إجلاء مواطنيهما من البلاد في رحلة مشتركة دون استشارة المغرب أولاً.

وحسب زعم الصحيفة ذاتها، أن المغرب كانت قد وافقت على السماح بإجلاء المواطنين الإسرائيليين من البلاد بسبب تفشي الفيروس التاجي، قبل أن تتراجع عن القرار.

وحسب الصحيفة الاسرائيلية، كان من المتوقع أن يعود الإسرائيليون العالقون حاليًا في المغرب إلى إسرائيل بحلول عطلة عيد الفصح.

وقامت الإمارات بالفعل بإجلاء 180 من مواطنيها، لكن 74 مواطنا إماراتيا ما زالوا عالقين في المغرب.

ولحل المشكلة، تضيف ذات الصحيفة، “اتصلت الإمارات بإسرائيل وعرضت إخلاء مواطنيها والإسرائيليين في رحلة واحدة من قبل الدولة الخليجية، حيث يحظر دخول طائرات شركة “العال” الإسرائيلية المجال الجوي المغربي.

 المقترح الاماراتي الذي وافقت عليه اسرائبل، أغضب المغرب الذي لم يكن لديه علم، ولم تتم استشارت الحكومة المغربية في هذا القرار.

وسائل اعلام إسرائيلية أخرى، نقلت عن جاكي خوجي، أحد أبرز المحللين السياسيين في إذاعة الجيش الإسرائيلي، زعمه أن اتفاقا أوليا جرى بين المغرب وإسرائيل، قبلت بموجبه المملكة “مبدئيا” السمح بانتقال مواطنين إسرائيليين عالقين في المغرب إلى الدولة العبرية، من أجل قضاء عيد الفصح هناك، لكن هذا الأمر جرى تأجيله، حسب المصدر نفسه، وذلك بسبب “خلاف” مغربي إماراتي.

 

 

 

جديد كورونا في المغرب بالأرقام: 81 إصابة و91 حالة شفاء في الـ 18 ساعة الماضية

 

 

اضف رد