أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

إجهاض مؤتمر حزب الاستقلال بعراك “مفتعل” بالصحون والكراسي بين أنصار “شباط وبركة”

تداول ناشطون مغاربة عبر مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك ” مقطع فيديو مواجهات بين أنصار حميد شباط وأنصار ولد حمدي الرشيد ونزار البركة المرشح الأقوى لقيادة الحزب  في مؤتمر حزب “الاستقلال”، الذي انعقد بالرباط مساء اليوم الجمعة.

بعد ختام الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الوطني السابع لحزب الاستقلال، تحولت القاعة الكبرى، التي كان يفترض أن تحتضن المؤتمرين خلال وجبة العشاء، إلى مواجهة مفتوحة بين أنصار حمدي ولد الرشيد، الداعمين لنزار بركة، وأنصار شباط.

وبحسب الفيديو المتداول الذي رصدته “المغرب الآن”، فقد تبادل الحاضرون في القاعة التي احتضنت اللقاء بعض اللكمات والمشاداة وعبارات سب وشتم لقيت استنكارا كبيرا من قبل الناشطين.

ووجد المؤتمرون الاستقلاليون الصحون والكراسي والطاولات المخصصة لوجبة العشاء سلاح لمواجهة الطرف الأخر ، في مشهد بعيد كل البعد عن الديمقراطية التي يتغا بها ماضلي الأحزاب في المغرب ، مشهد إن كان يعبر عن شيء فقد نقول أن مثل هذه التصرفات ” بلطجة حقيقية” ولا تمت بأي صفة للنضال الحزبي بل العكس يظهر مثل هذا التصرف الهمجي شيء واحد هو طرف يسعى لإقصاء طرف أخر بالقوة وليس بلغة الصناديق والاقتراع كما يتغنا بها كل من هبّ ودب..

لقد خلفت هذه المواجاهت المتهورة  عدة الأمر  إصابات متفاوتة بين المؤتمرين من الجانبية المتناحرين ، الأمر الذي خلف استياء عارم داخل أعضاء الحزب وعلى صفحات المواقع الالكترونية ومواقع التواصل الاجتماعية في المغرب وخارجه..،

وقد تم نقل عشرات المصابين إلى مستشفى ابن سينا بالرباط، لتلقي العلاج ، فيما طالب حمدي ولد الرشيد الرجل النافذ في حزب الاستقلال، باعتقال حميد شباط، متهما إياه بالتسبب في اندلاع هذه المواجهة.

ومن بين ما زاد النار اشتعالاً شعار أطلقها أنصار نزار بركة أثناء تنتاول الوجبة “الشعب يريد نزار بركة”، ما اثار حفيظة أنصار شباط وكان من اللازم التصدي له بشعار مماثل، يطالب بولاية ثانية لحميد شباط، ما ساهم في تأجيج  الصراع بين أنصار كل طرف، وحول مكان المؤتمر لمواجهة تراشق فيها الصحون والكراسي والكؤوس والمعالق.

يذكر أن أشغال المؤتمر العام السابع عشر لحزب “الاستقلال”، انطلقت مساء اليوم الجمعة بالرباط، تحت شعار “تجديد التعاقد من أجل الوطن”.

ويعقد حزب الاستقلال مؤتمره العام، والذي سيمتد إلى بداية أكتوبر القادم، وسط صراع حاد بين المرشحين الأمين العام المنتهية ولايته حميد شباط، ونزار بركة، عضو المجلس الوطني لحزب الاستقلال، والذي يحظى بثقة أغلب القياديين داخل الحزب.

 

اضف رد