panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

إسرائيل لن تمتثل لقرار مجلس الأمن بشأن الاستيطان وتعوّل على ترامب بعد خذلان أوباما!

تل ابيب – واشنطن – أعلن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو اليوم الجمعة، أن إسرائيل لن تمتثل للقرار الذي تبناه مجلس الأمن الدولي الجمعة، والذي يدعو إلى وقف الاستيطان. وفي خطوة نادرة، أدى امتناع واشنطن إلى تبني القرار الذي أيده 14 عضوا في المجلس من أصل 15.

في السياق، صرح الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب، اليوم الجمعة، “أن الأمور ستكون مختلفة في الأمم المتحدة بعد دخوله البيت الأبيض”، وذلك تعليقا على تبني مجلس الأمن الدولي قرارا ضد النشاط الاستيطاني الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

أعلن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو اليوم الجمعة، أن إسرائيل لن تمتثل للقرار الذي تبناه مجلس الأمن الدولي الجمعة، والذي يدعو إلى وقف الاستيطان.

وقال مكتب نتانياهو في بيان “إن إسرائيل ترفض هذا القرار المعادي لإسرائيل والمخزي من الأمم المتحدة، ولن تمتثل له”.

وأضاف “أن إدارة أوباما لم تفشل فقط في حماية إسرائيل من هذه العصابة في الأمم المتحدة، بل تواطأت معها وراء الكواليس”.

وأوضح البيان “أن إسرائيل تتطلع إلى العمل مع الرئيس المنتخب دونالد ترامب ومع جميع أصدقائنا في الكونغرس، من الجمهوريين والديموقراطيين على حد سواء، لمحو الآثار الضارة لهذا القرار السخيف”.

وقال السفير الإسرائيلي لدى المنظمة الدولية، داني دانون، “أن بلاده توقعت أن تلجأ واشنطن إلى الفيتو ضد هذا القرار المشين”.

وطالب مجلس الأمن الدولي اليوم الجمعة، اسرائيل بوقف الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة في قرار تبناه بعدما امتنعت الولايات المتحدة عن التصويت عليه.

وفي خطوة نادرة، أدى امتناع واشنطن إلى تبني القرار الذي أيده 14 عضوا في المجلس من أصل 15.

ويعتبر المجتمع الدولي كل المستوطنات غير قانونية سواء أقيمت بموافقة الحكومة الاسرائيلية أو لا وعقبة كبيرة أمام تحقيق السلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين إذ إن البناء يجري على أراض يمكن أن تصبح جزءا من دولة فلسطينية مقبلة.

في السياق، صرح الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب، اليوم الجمعة، “أن الأمور ستكون مختلفة في الأمم المتحدة بعد دخوله البيت الأبيض”، وذلك تعليقا على تبني مجلس الأمن الدولي قرارا ضد النشاط الاستيطاني الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وكتب ترامب على (تويتر) بـ”النسبة إلى الأمم المتحدة، ستكون الأمور مختلفة بعد 20 كانون الثاني/ يناير”.

اضف رد