أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

إسرائيل نجحت في اختبار نظام دفاع جوي بالليزر هو الأول من نوعه في العالم

أعلنت وزارة الدفاع الإسرائيلية، الخميس، استكمال سلسلة من التجارب الناجحة على منظومة الليزر الجديدة لاعتراض القذائف الصاروخية.

وقالت وزارة الدفاع الإسرائيلية في بيان “اعترضت المنظومة بنجاح الطائرات بدون طيار وأدوات الهاون والصواريخ والصواريخ المضادة للدبابات في سيناريوهات متعددة”.

نشرت وزارة الدفاع تسجيل مصور قصير يظهر ما قالت إنها اعتراضات ناجحة لصواريخ وقذائف هاون وطائرات مسيرة. وأظهر التسجيل، الذي تم تحريره بشكل كبير ويتضمن موسيقى، شعاع ليزر يخرج من محطة أرضية، ويصيب الأهداف ويحطمها إلى قطع صغيرة.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت في بيان تلقته “العين الإخبارية”: “لقد أكملنا بنجاح سلسلة من الاختبارات على نظامنا الجديد للدفاع الجوي بالليزر (Iron Beam) قد يبدو هذا كأنه خيال علمي، لكنه حقيقي”.

وأفاد موقع واينت أنه سيتم في القريب العاجل وضع قاعدة النظام الجديد في خدمة سلاح الجو الإسرائيلي كجزء من إنشاء وحدة “ماجن أور” التابعة لنظام الدفاع الجوي، استعدادًا للإعلان عن جاهزية تشغيل الأسلحة الدفاعية في غضون عام إلى عامين تقريبًا.

قال العميد يانيف روتيم، رئيس قسم البحث والتطوير “هذا حدث تاريخي على نطاق عالمي – لأول مرة تقوم دولة في العالم بإظهار قدرات لإطلاق النار واعتراض الصواريخ بأسلحة الطاقة”. لقد عملنا خلال الشهر والنصف الأخيرين على مدار الساعة في حقل التجارب في الجنوب، بعد أن نجحنا في عام 2019 بتطوير جهاز إرسال شعاع قوي يعمل بقدرة 100 كيلووات. وتابع “لقد عملت الفرق على مدار الساعة بغية تحقيق الهدف في أن نتمم بنجاح كافة محاولات الرماية حتى عيد الفصح – وهذا ما كان”. 

وبدوره قال وزير الدفاع الإسرائيلي بيني جانتس، الذي حضر ساحة التجارب: “إن هذا التطوير يشكل إنجازا على المستوى العالمي اذ لأول مرة تم اعتراض اهداف عن بعد بواسطة منظومة الليزر شديدة القوة”. 

وقال بينيت في شباط/فبراير إن إسرائيل ستبدأ في استخدام النظام في غضون عام، مما يرسل رسالة إلى العدو اللدود للبلاد، إيران.

وقال رئيس القيادة المركزية للقوات المسلحة الأميركية الجنرال كينيث ماكنزي مؤخراً إن إيران هي «أكبر تهديد للأمن والاستقرار الإقليميين» في الشرق الأوسط، حيث أن طهران «تقدم السلاح والدعم والتوجيه لحلفائها في المنطقة التي تقوم بأعمال إرهابية و تقويض الحكومات المحلية؛ كل ذلك من أجل المصالح الإيرانية. «التهديد الصاروخي الباليستي الإيراني» استمر في التوسع. 

وجاء هذا الاعلان قريبا من الذكرى السنوية للحرب التى استمرت 11 يوما بين اسرائيل وقطاع غزة والتى اطلقت منها جماعة حماس المتطرفة الحاكمة اكثر من 4 الاف صاروخ على اسرائيل.

قالت إسرائيل إن نظام الدفاع عن القبة الحديدية حقق نجاحًا كبيرًا، مع معدل اعتراض بنسبة 90٪ ضد إطلاق الصواريخ، لكن المسؤولين يقولون إن النظام مكلف للتنفيذ وأن دفاع الليزر الجديد سيكون أكثر فعالية من حيث التكلفة.

 

 

 

 

اضف رد