أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

إصابة الطبيب المعالج للفنانة رجاء الجداوي في العزل بكورونا..

أعلن مدير العناية المركزة بمستشفيات العزل بمحافطة الإسماعيلية، الدكتور محمد خالد، الطبيب المعالج للفنانة رجاء الجداوي، إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وأوضح الدكتور محمد خالد، أنه أصيب بفيروس كورونا، خلال عمله في مستشفى الإسماعيلية العام، بعد تحويله لعزل صحي منذ عدة أيام، مُبينًا أنه الآن تم عزله في مستشفى أبو خليفة للعزل الصحى بالإسماعيلية. وقال الدكتور محمد خالد، في منشور، عبر حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “أحبتي الغاليين أسرتي وأهلي وأصدقائي ومرضاي، أنا بخير من الله، أزمة وهتعدي بفضل الله والدعاء ربنا كريم وهييسرها، خدو بالكم على أنفسكم وكل عزيز لكم”.

وعالج الدكتور محمد خالد الفنانة رجاء الجداوي، منذ دخولها مستشفى أبو خليفة للعزل، وقضت الجداوي 19 يومًا، داخل العزل الصحي عقب إصابتها بفيروس كورونا المستجد، فور انتهائها من تصوير مسلسل “لعبة النسيان” الذي أذيع في رمضان الماضي، ودخلت العزل ليلة عيد الفطر.

وكان الفريق الطبي بمستشفى العزل التي تتواجد فيه رجاء الجداوي، قد حقنها بجرعتين من بلازما المتعافين من فيروس كورونا المستجد. وآخر ما قالته “رجاء الجداوي” قبل دخولها العناية، أن عملية شفائها تتم ببطء مُطالبة الجميع بالالتزام بالإجراءات الاحترازية، ومشيدة بدور الدولة في تخطي أزمة كورونا.

وأجرت الفنانة رجاء الجداوي مسحة ثانية للكشف عن استمرار إصابتها بفيروس كورونا المستجد أم علاجها منه، وأكد مصدر طبي بمستشفى العزل في الإسماعيلية، في تصريحات صحفية، إيجابية المسحة الثانية لرجاء واستمرار إصابتها بكورونا، وأنها ستبقى في المستشفى لتلقي العلاج ووضعها على جهاز تنفس اصطناعي لاستكمال بروتوكول العلاج المقرر من وزارة الصحة.

وكانت الصحف المصرية قد سلطت الضوء على إصابة خالد بعد استمراره أكثر من مئة يوم عمل متصلة داخل مستشفيات العزل الصحي. كما أنه يشرف على علاج الفنانة رجاء الجداوي التي أصيب بالفيروس أيضا.

وقال خالد لصحيفة “اليوم السابع” إن نتيجة تحليلة أثبتت إصابته بكورونا الجمعة الماضية، لكنه رفض الإعلان خوفا من قلق أسرته، أو أن يصيب زملاءه من الأطباء بالقلق أو الأحباط”.

وقالت أميرة مختار نجلة الفنانة رجاء الجداوي في تدوينة على فيسبوك الثلاثاء: “الدكتور الخلوق الإنسان المحترم المتفاني الطيب محمد خالد المعالج لأمي وآلاف المرضى غير أمي أصيب بهذا المرض الشرس اللعين، ألف سلامة يا دكتور وإن شاء الله تقوم لعائلتك ومرضاك وتكمل المسيرة مع فريق الأطباء العظيم”. 

ولا تزال نسب الإصابات والوفيات بين العاملين في الرعاية الصحية في مصر من الأكبر في العالم، حيث توفي نحو 70 طبيبا مصريا بين نحو 450 إصابة، كما توفي 14 شخصا من طاقم التمريض على الأقل بين 600 إصابة بحسب ما أفادت صحف مصرية نقلا عن مسؤولين في نقابة التمريض. 

وسجلت مصر حتى مساء الاثنين 46289 حالة إصابة من ضمنهم 12329 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و1672 حالة وفاة. 

 

 

 

 

 

الاتحاد الأوروبي و”هيومن رايتس ووتش” يطالبان بتحقيق عاجل في المقابر الجماعية بترهونة

 

 

 

 

 

اضف رد