ووفقا لبيان وزارة التجهيز والنقل، فإن الأعراض التي ظهرت على الوزير بسيطة ولا تدعو للقلق.

وامتثالا لتعليمات الأطباء فمن المقرّر أن يلازم بيته لمدة 14 يوما، و يمارس مهامه الاعتيادية باستعمال كافة الوسائل التقنية التي تتيح العمل عن بعد.

وسجلت اليوم السبت، تاسع حالة إصابة بكورونا، كما سجل حتى الآن حالة وفاة واحدة.

وأعلنت الحكومة أمس الجمعة تعليق الدراسة في جميع أنحاء المغرب ابتداء من يوم الإثنين القادم، إذ لن يكون هناك أي نشاط تعليمي، بما في ذلك في الحضانات والمؤسسات التعليمية والتدريب المهني والجامعات الخاصة والعامة.

وأكدت وزارة التربية والتعليم أن هذه ليست إجازة مدرسية استثنائية على الإطلاق، خاصة وأن الفصول سيتم تدريسها عن بعد، حتى يتمكن الطلاب من متابعة دراستهم في المنزل.

وسيؤثر ذلك على الاقتصاد المغربي الذي قد يعاني، حسب وكالة المغرب العربي للأنباء الرسمية، من الآثار السلبية للوباء، وخاصة قطاع السياحة، الذي قد يعاني من انخفاض في عدد السياح قد يصل إلى 39 بالمئة، وهو أداء منخفض يجب تعويضه جزئياً بالتداعيات الإيجابية الناتجة عن انخفاض أسعار النفط.

وأهابت الوزارة بكل من أراد الإخبار عن حالة أو عن إصابة فيروس كورونا الجديد، التواصل فورا مع مركز اتصال الصحة (0801004747)، كما دعت إلى ضرورة التواصل معها في حال رغبة أي شخص في الاستفسار عما يخص الفيروس، مشددة على أخذ المعلومات من مصادرها الرسمية، وعدم الانسياق وراء الشائعات.