panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

“إلموندو” الإسبانية: حكومة مدريد تصادر أدوية كانت بطريقها إلى المغرب

مدريد- أفادت صحيفة “الموندو” الإسبانية، في عددها الصادر، اليوم الأربعاء، أن حكومة مدريد قررت تجميد صادرات من الأدوية كانت موجهة إلى المغرب، وأثار هذا الاجراء ضجة واحتجاجا حتى من قبل منظمة الصحة العالمية.

ويتعلق الأمر بأدوية جرى توقيع عقودها منذ شهور وسددت اثمانها، لكن إسبانيا أقدمت على القرار تحت مبرر حاجة الشعب الاسباني لها في الظروف الحالية التي تمر بها البلاد بسبب وباء كورونا. 

وقالت الصحيفة، إن الحكومة الإسبانية أقدمت على مصادرة أدوية كانت موجهة إلى عدد من الدول وعلى رأسها المغرب، وهو إجراء شبيه بما أقدمت عليه دول أخرى جمدت صادراتها من المواد الخاصة بمكافحة وباء كورونا . 

وبحسب “الموندو” فإن الحكومة بررت هذه الممارسة بأنها تهدف إلى ضمان الصحة العامة للشعب الإسباني، والحفاظ على احتياطات كبيرة من الأدوية المصنعة محليا وخاصة المرتبطة بالجهاز التنفسي في هذه الظروف القاسية.

وتعتبر أوساط إسبانية أن ما أقدمت عليه إسبانيا لا يعد خرقا تاما للقانون بل ممارسة أصبح معمولا بها في الوقت الراهن أمام ما تسببه وباء كورونا من الحاجة الملحة إلى بعض الأدوية.

وتستغل بعض الدول قوانين داخلية متعلقة بالأزمات لتعيد النظر في بعض الصفقات مثل الأدوية أو الأسلحة. وبدورها تعرضت إسبانيا لممارسات مماثلة من طرف تركيا التي جمدت إرسال آلات التنفس الاصطناعي وتراجعت لاحقا عن ذلك أو إسبانيا التي صادرت أقنعة طبية (كمامات) كانت موجهة إلى إسبانيا. وبدورها جمدت ألمانيا تصدير الأدوية والآلات الطبية في الوقت الراهن.

وكانت إسبانيا، بحسب ما أوردته الصحيفة، قد تعرضت لممارسات مماثلة من طرف تركيا التي جمدت إرسال آلات التنفس الاصطناعي وتراجعت لاحقا عن ذلك أو إسبانيا التي صادرت كمامات طبية كانت موجهة إلى إسبانيا، كما عمدت ألمانيا على تجميد تصدير الأدوية والآلات الطبية في الوقت الراهن.

وتعد إسبانيا من الدول الأكثر تضررا من كورونا فيروس، فهي الثانية في عدد الإصابات بعد الولايات المتحدة بقرابة 150 ألفا، بينما عدد الوفيات هو 14 ألفا و500.

اضف رد