أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

إنفانتينو رئيس الفيفا المغرب بامكانه استضافة كأس العالم 2026

مراكش – قال رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم  إنفانتينو خلال ندوة صحافية عقدت اليوم  الأحد  بمراكش، إن المغرب يستطيع استضافة كأس العالم وجدد ثقته في زيادة عدد منتخبات نسخة 2026 إلى 40 أو 48 فريقاً.

كما اشاد بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، بأن ما تقوم به من عمل جبار سواء من حيث إعداة الهيكة و البينات التحتية للملاعب و تطويرها وأيضا  التكوين أو الحكامة.

وحضر إنفانتينو مبارة التعادل السلبي  بدون أهداف بين المغرب وساحل العاج السبت باستاد مراكش الكبير في تصفيات كأس العالم على هامش زيارته للبلاد.

ويدرس مجلس الفيفا اقتراحات تتعلق بشكل وحجم كأس العالم 2026 وزيادتها من 32 فريقا حاليا إلى 48 وفقا لاقتراح انفانتينو.

ومن المقرر أن يتخذ المجلس قرارا قبل العاشر من يناير المقبل.

وأضاف المسؤول السويسري في مؤتمر صحفي في مراكش “المغرب مؤهل بما يملكه من بنية أساسية لاستضافة كأس العالم.. ليس فقط لامتلاكه ملاعب عالية المستوى مثلما الحال هنا في مراكش بل أيضا لوجود الفنادق والطرق والمطارات الملائمة”.

وواصل “في إطار تطبيق الفيفا لمبدأ التناوب فإن دول أوروبا وآسيا غير مسموح لها بالترشح لاستضافة نهائيات 2026، وبالتالي سنكون مطالبين بالبحث عن بلد من قارة أخرى.”

وتنافس المغرب على استضافة كأس العالم 2010 وهي أول نهائيات تقام في إفريقيا قبل أن تذهب في النهاية لجنوب إفريقيا.

وكان جياني إنفانتينو، قد قام صباح اليوم الأحد بزيارة مقر إقامة المنتخب الوطني بمدينة مراكش، قبل أن يقوم بزيارة تفقدية لملعب مراكش الكبير.

وقال إنفانتينو عن زيادة عدد منتخبات كأس العالم في نهائيات 2026 “الأمر محسوم بالنسبة لنسختي 2018 في روسيا و2022 في قطر لكن بداية من بطولة 2026 اقترحت شخصيا زيادة عدد الفرق إلى 40 أو48 فريقا”.

وكان رئيس الفيفا قد تلقى دعوة من الاتحاد المغربي لكرة القدم من أجل حضور هذا اللقاء القوي الذي لعب لحساب الجولة الثانية من التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم 2018.

ولد انفانتينو عام 1970 في سويسرا، وتعود أصول عائلته إلى إيطاليا. وشغل منصب الأمين العام للاتحاد الأوروبي لكرة القدم منذ عام 2009.

درس القانون في جامعة فريبورغ السويسرية، وقبل انضمامه إلى الاتحاد الأوروبي، شغل انفانتينو منصب الأمين العام للمركز الدولي للدراسات الرياضية.

وفور إعلانه الترشح لانتخابات الرئاسة في الفيفا، حاز انفانتينو على دعم الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.

 

 

اضف رد