أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

إيران: “هجوم إرهابي” على سفينة لنا بالبحر المتوسط.. “التايمز” هجوم إسرائيلي

قالت وسائل إعلام إيرانية إن سفينة تجارية إيرانية تعرضت “لهجوم إرهابي” في البحر المتوسط، بعد أن “اصطدمت بجسم متفجر”.

ونشرت وسائل إعلام إيرانية، مساء أمس الجمعه، فيديوهات وصور، سفينة الشحن الإيرانية التي تعرضت للاستهداف بصاروخ في شرقي المتوسط.

وقالت وكالة “فارس” الإيرانية، إن هذه الصور هي الأولى للأضرار التي لحقت بسفينة الحاويات الإيرانية، دون مزيد من التفاصيل.

و طرحت صحيفة “التايمز” تساؤلات حول علاقة محتملة بين حادث تلوث شواطئ إسرائيل بالقطران في فبراير وبين هجوم إسرائيلي على ناقلة محملة بالنفط الخام كانت في طريقها من إيران إلى سوريا.

وأشارت الصحيفة البريطانية في تقرير نشر اليوم السبت إلى أن سلسلة الهجمات المنسوبة لإسرائيل على سفن إيرانية أسفرت في الماضي مرة واحدة على الأقل عن حادث تسرب مماثل. ووقع ذلك إثر الهجوم على ناقلة النفط “سابيتي” في البحر الأحمر عام 2019.

وفي وقت سابق، زعمت وزيرة حماية البيئة الإسرائيلية غيلا غاملئيل أن إيران لها علاقة بالتسرب النفطي الذي لوث شواطئ شرقي المتوسط في فبراير، قائلة إن التسرب نتج عن ناقلة نفط ليبية كانت تقل شحنة مقرصنة من إيران إلى سوريا.

وفي تقرير لها حول هذا الحادث، ادعت المجلة الملاحية الدولية Lloyd’s List مطلع مارس أن ناقلة نفط إيرانية سربت عمدا عدة آلاف الأطنان من النفط الخام إلى المياه الاقتصادية لإسرائيل.

وكشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية الخميس نقلا عن مسؤولين أمريكيين وإقليميين، أن إسرائيل استهدفت ما لا يقل عن 12 ناقلة نفط إيرانية أو تحمل نفطا إيرانيا متجهة إلى سوريا خلال السنة ونصف الماضية في البحر الأحمر ومياه أخرى في المنطقة.

وذكر المحلّل العسكري لموقع “يديعوت أحرونوت” رون بن يشاي أن هناك “احتمالاً كبيراً أن يكون الاستهداف هذا الأسبوع رداً على استهداف السفينة الإسرائيلية (هيلاس-ري) قبالة عُمان”، والذي اتهمت إسرائيل، إيران بالمسؤولية عنه.

ومساء الخميس، كشف تقرير أميركي أن إسرائيل استهدفت منذ العام 2019، ما لا يقل عن 12 ناقلة نفط إيرانية متجهة إلى سوريا. وذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” أن إسرائيل استخدمت أسلحة تشمل ألغاما بحرية لضرب السفن الإيرانية أو السفن التي تحمل شحنات إيرانية أثناء توجهها إلى سورية.

وأوضح التقرير أن الهجمات نُفذت في البحر الأحمر وفي البحر الأبيض وفي مناطق أخرى بالمنطقة.

وأمس أكدت مؤسسة الملاحة البحرية الإيرانية تعرض سفينة تجارية تابعة للجمهورية الإسلامية لهجوم وصفته بالـ” إرهابي” في البحر الأبيض المتوسط الأربعاء الماضي.

وفي السياق، قال مسؤول حكومي إسرائيلي الجمعة، إن التلوّث النفطي قبالة شواطئ البلاد خلال الأسبوعين الأخيرين، سببه هجوم إسرائيلي على ناقلة نفط إيرانية كانت في طريقها إلى سوريا.

ونقلت مدوّنة “تيكون عولام” الأميركية عن المسؤول الإسرائيلي أن الكوماندوز البحري الإسرائيلي استهدف ناقلة النفط “أميرلاد”، لكن الانفجار سبّب ضرراً أكبر بكثير من المتوقّع وتسرّباً كبيراً للنفط الخام، رغم أن الرواية الإسرائيلية تحدّثت عن “إرهاب بيئي إيراني”.

ويأتي الحادث بعد أيام من اتهامات إسرائيلية لإيران بالوقوف وراء تعرض سفينة الشحن MV Helios Ray إلى انفجار بموقع قريب من الأراضي الإيرانية، الجمعة، بينما رفضت إيران الاتهامات.

اضف رد