أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

إيقاف نائب وزير الرياضة الروسي بسبب تقرير المنشطات..ألعاب القوى الروسية تغيب عن ريو

قرار إيقاف ألعاب القوى الروسية ضربة قوية لهذه اللعبة في البلاد، ويمكن أن يدفع بالعديد من الرياضيين لإنهاء مسيرتهم الرياضية.

موسكو- أعلنت الحكومة الروسية اليوم الاثنين عن إيقاف نائب وزير الرياضة يوري نالجورنياخ الذي ورد اسمه في تقرير بشأن تعاطي الرياضيين الروس للمنشطات في دورة سوتشي الأولمبية الشتوية عام 2014.

وبحسب وسائل اعلام روسية، فقد أشار التقرير إلى أن نالجورنياخ تم إبلاغه بكل اختبار سقط فيه أي رياضي روسي في الفترة من 2011 وما بعدها ليقرر “من سيستفيد بالتغطية عليه ومن الذي لن يحظى بحماية.”

وقاد التحقيق ريتشارد مكلارين أستاذ القانون الكندي والمحامي المختص بالقضايا الرياضية وهو عضو باللجنة المستقلة التي كشفت في العام الماضي عن قضايا منشطات وفساد في ألعاب القوى في روسيا مما أدى لاستبعاد البلاد من المنافسات الدولية.

ولم تفصح اللجنة الأولمبية الدولية عما إذا كانت ستولي اهتماما للدعوات المتزايدة بأن يمتد الإيقاف الأولمبي المفروض بالفعل على رياضتي ألعاب القوى ورفع الأثقال في روسيا لكافة المتسابقين الروس في أولمبياد ريو دي جانيرو في أغسطس/ آب المقبل.

وكان فيتالي موتكو وزير الرياضة الروسي حذرا للغاية وأبلغ وكالة تاس الروسية للأنباء أنه لا يوجد أي تأكيد واضح في التقرير بشأن حدوث انتهاكات لقواعد المنشطات.

ونقل عنه قوله “يحدوني الأمل أن تستند اللجنة الأولمبية الدولية أثناء اتخاذها للقرار للمنطق وأن تنطلق من حقيقة مفادها أنه لا يوجد تأكيد واضح في التقرير بشأن حدوث انتهاكات بواسطة هذا الرياضي أو ذاك.”

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد قال في وقت سابق اليوم الاثنين إن المسؤولين الروس الذين وردت أسمائهم في تقرير للوكالة العالمية لمكافحة المنشطات سيتم إيقافهم مؤقتا.

وكان الاتحاد الدولي لألعاب القوى قد صوت بأغلبية ساحقة على إيقاف الاتحاد الروسي والرياضيين الروس بشكل مؤقت عقب تقرير كشف عن مخالفات لقواعد مكافحة المنشطات في أواسط شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وتعول روسيا الآن على اللجنة الأولمبية الدولية التي ستعقد اجتماعها في 21 يونيو/حزيران الجاري، ويحق لها السماح للرياضيين الروس بالمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية التي ستنطلق في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية في الخامس من شهر أغسطس/آب المقبل.

وقال المدرب الروسي للوثب العالي، يفغيني زاغورأولكو، إن قرار الاتحاد الدولي لألعاب القوى، بالإبقاء على الإيقاف المفروض على مشاركة روسيا في المنافسات الدولية لألعاب القوى، وبالتالي في أولمبياد “ريو 2016″، يشكل ضربة قوية لهذه اللعبة في البلاد، ويمكن أن يدفع بالعديد من الرياضيين لإنهاء مسيرتهم الرياضية.

اضف رد