panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

اتحاد أثينا ألايف يختار مؤسسة بوسيدون كشريك للتصدي لأزمة تغير المناخ

تفخر مؤسسة “بوسيدون” (“بوسيدون”) بالإعلان عن شراكتها مع “ريدستون” – الشركة المتخصصة في الاستثمار والاستراتيجية والتي قامت بإطلاق مشروع التجديد “أثينا ألايف”. وستتعاون “ريدستون” مع “أثينا ألايف” لدمج منصة “ريديوس” المقدمة من “بوسيدون” في جميع مراحل مشروع التجديد الذي تبلغ تكلفته 1.7 مليار يورو، والذي من شأنه إحياء وتوسيع مركز أثينا الأولمبي الرياضي في كالاترافا الذي أنشىء عام 2004.

هذا وتستفيد منصة “ريديوس” من تقنيات التعاملات الرقمية “بلوك تشاين” وتقنيات الذكاء الاصطناعي لتمكين المستهلكين بدون مجهود من إعادة توازن البصمة الكربونية في الوقت الفعلي، في نقاط البيع، من خلال تقديم تبرعات صغيرة من أجل الحفاظ على الغابات. ويمكن دمج منصة “ريديوس” أيضًا في هياكل الحكومات والشركات. وإن استخدامها في مشروع “أثينا ألايف” دليل على التطور الفصلي في أول مدينة في العالم، بحيث يهدف إلى المعالجة الشفافة للأثر المناخي لدورة حياتها الكاملة.

وسيقدم مشروع “أثينا ألايف”، في إطار جهوده الرامية لإعادة إحياء المدن الحضرية، مركزاً رياضياً وترفيهياً جديداً في موقع تبلغ مساحته 250 فدانًا في المنطقة التجارية الشمالية بالمدينة. وسيسهم هذا المشروع، الذي استضاف مسبقاً الألعاب الأولمبية في أثينا عام 2004، في جعل الاستدامة تتصدر عملية التجديد، مقدماً مكاتب خضراء وفنادق ومرافق رياضية وترفيهية بالإضافة إلى مركز حاضن للأعمال لدعم مشهدية تنامي الشركات الناشئة اليونانية.

وبالإضافة إلى إعادة التوازن للأثر المناخي من جراء بناء الموقع، ستكون منصة “ريديوس” متاحة أيضًا لمستأجري الموقع المستقبليين. سيسهم هذا الأمر بإفساح المجال أمام تجار التجزئة، والفنادق، والشركات لمعالجة الأثر الذي يخلفونه على المناخ، مع إتاحة الفرصة لزوار الموقع سنوياً المقدّر عددهم بـ 7 ملايين للمشاركة في الأنشطة المناخية من خلال شراء مستلزماتهم اليومية. ويتمثل الهدف النهائي لهذه الشراكة في أن يصبح مشروع “أثينا ألايف” نموذجًا للاستدامة، عارضاً كيف يمكن للتطورات الحضرية معالجة تغير المناخ في كل جانب من جوانب أعمالها.

وقال لاسزلو جيريتش، المؤسس والرئيس التنفيذي لمؤسسة “بوسيدون” في هذا الصدد: “بقي لدينا 12 عامًا فقط لمعالجة مخاطر الاحتباس العالمي بشكل فعال، حيث أننا سنواجه عند هذه النقطة أيضاً التغير المناخي الجامح. وفي حال اتخذنا التدابير اللازمة فوراً، سنتمكن من المحافظة على بيئة قادرة على دعم الحياة البشرية. لذا تأخذ شركة ’ريدستون‘ واتحاد ’أثينا لايف‘على محمل الجد التهديدات المباشرة التي تنبىء بتغير المناخ، ويعد هذا المشروع مثالًا ريادياً للشركات في جميع أنحاء العالم“.

ويُتوقع أن يسهم هذا المشروع التطويري، الذي سيدعم 15 ألف وظيفة، في خلق فوائد اقتصادية واسعة النطاق تبلغ قيمتها 18 مليار يورو في أثينا على مدى الأعوام العشرين القادمة.

ومن جهته، قال مارك ألكسندر، شريك في شركة “ريدستون”: “سيسهم مشروع ’أثينا ألايف‘ بوضع الاستدامة في صدارة أولوياته، وهو المجال الأصح الذي نؤمن بأهمية إدراجه في مشاريع بهذا الحجم. تمثل المدن أكثر من 80 في المائة من انبعاثات غازات الدفيئة. وإن لم نعالج هذه المشاكل التي تسببها المدن، فلن نتمكن من إيجاد حل لأزمة تغير المناخ”.

وتابع حديثه قائلاً: “تسهم المنهجية التي تعتمدها مؤسسة ’بوسيدون‘ في تغيير قواعد اللعبة. فهي تتيح لنا إدارة الأثر الذي نخلفه على المناخ، كما تمكّن الملايين من الزوار والشركات وعشاق الرياضة من تحمل مسؤولياتهم الشخصية واتخاذ التدابير اللازمة للتصدي لأزمة تغير المناخ. وسيساعد دمج منصة ’ريديوس‘ في مشروع “أثينا ألايف” في جعل أثينا نموذجًا يُحتذى به للمدن الصديقة للبيئة في جميع أنحاء العالم“.

ملاحظات للمحررين

لمحة عن “بوسيدون

تعتبر مؤسسة “بوسيدون”، التي تأسست عام 2018، حلاً من الحلول الثورية المتطورة غير الربحية لتفادي أزمة تغير المناخ. وإن العرض الأول ل”بوسيدون” هي منصة “ريديوس” التي من شأنها تمكين الناس من التعويض عن البصمة الكربونية وذلك عند شرائهم مستلزماتهم اليومية في الوقت الفعلي.

وباستخدام تقنية الذكاء الاصطناعي وتقنية التعاملات الرقمية “بلوك تشاين”، تساعد “ريديوس” الأفراد والمنظمات على مواجهة التهديدات المباشرة والوجودية الناتجة عن تغير المناخ، وذلك من خلال دمج ائتمانات الكربون في التعاملات افتراضياً وإعادة التوازن التلقائي للبصمة الكربونية لأي منتج أو خدمة في نقاط البيع. وتوفر هذه المنصة القدرات اللازمة لتلبية الحاجة الملحة للحد من انبعاثات غازات الدفيئة في العالم، بما أنها تطلب تحقيق الحد الأدنى من التغيير في سلوك مستخدميها. تمكّن “ريديوس” المستهلكين من تحمل مسؤولياتهم في الوقت الفعلي تجاه ما تخلفه أنشطتهم الروتينية اليومية على المناخ على كوكب الأرض، الأمر الذي يُحدث نقلة نوعية في التدابير المتخذة والتحركات المنجزة للتصدي لأزمة تغير المناخ.

كما تعد منصة “ريديوس” قوة ريادية في مجال تطوير أسواق الكربون العالمية. وتدعم أنشطتها كل من اتفاقية باريس للمناخ وأهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة.

لمعرفة المزيد حول “بوسيدون”، يمكنكم زيارة الموقع الالكتروني التالي: www.poseidon.eco

لمحة عن شركة “ريدستون” ومشروع “أثينا ألايف”

أنشىء اتحاد “أثينا ألايف” لتطوير موقع مركز أثينا الأولمبي الرياضي ليصبح منطقة حديثة ورياضية مجهزة بوسائل الترفيه يمكن التجول فيها.

شركة “أيكوم” –  www.aecom.com

شركة هندسية متعددة الجنسيات تقدم خدمات في مجال التصميم والاستشارات والبناء والإدارة لمجموعة واسعة من العملاء. حصلت شركة “أيكوم” على التصنيف الأول من بين “أفضل 500 شركة للتصميم الهندسي” للعام الثامن على التوالي وفقاً لمجلة “إنجينيرينج نيوز ريكورد”.

شركة “بلو روك”-  www.bluerocksports.co.uk

شركة متخصصة في العمليات ذات الصلة بالفعاليات والملاعب الرياضية تم تأسيسها من قبل الأفراد الذين يديرون مجموعة “آي إم جي” المتخصصة في الملاعب الرياضية.

شركة “كوليرز” – http://www.colliers.com/en-gb/greece

إحدى أكبر شركات الاستثمارات التجارية والخدمات العقارية في العالم

شركة “ريدستون” – /https://www.redstoneap.com

شركة مالية واستراتيجية أسسها شركاء يتمتعون بخبرة مباشرة في مجال الرياضة، تركّز على الاستثمارات في مجموعة متنوعة من المجالات بما في ذلك العقارات، والرياضة، وتطوير الملاعب الرياضية.

اضف رد