أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

اتحاد طنجة يرحل غدا إلى الجزائر لمواجهة شبيبة الساورة

م ق – من المرتقب أن يتوجه فريق اتحاد طنجة صباح غد الجمعة نحو الجزائر، وتحديدا إلى كلومب بشار بالجنوب الغربي للبلاد، وذلك من أجل منازلة فريق شبيبة الساورة بعد غد السبت في الساعة الخامسة و45 دقيقة بالتوقيت المغربي، في ذهاب دور الـ 32 لعصبة أبطال إفريقيا. على أن تقام مباراة الإياب بطنجة في 23 من الشهر ذاته.

وتمكن فريق اتحاد طنجة بفضل مجهودات واتصالات المكتب المسير من تفادي عناء رحلة كانت ستكون شاقة جدا، ستمتد نحو 12ساعة، ومن ثمة قطع 1200كلم للوصول الى مدينة بشار معقل نادي الساورة.

وكانت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم قد استجابت لطلب مسؤولي اتحاد طنجة، وسهلت مهمته في السفر عبر طائرة خاصة تنقله الى مدنية بشار مباشرة لتفادي عياء اللاعبين قبل المواجهة المرتقبة.

وتتكون بعثة فارس البوغاز المتوجهة الى الجزائر والتي يتقدمها الرئيس حميد أبرشان من 34فرادا ضمنهم 22لاعبا الى جانب الاطقم التقنية والإدارية والطبية. وسيخوض أشبال المدرب العجلاني حصة تدريبية واحدة فقط على أرضية ملعب 20غشت 1955 لإزالة العياء لدى اللاعبين، وكذا وضع آخر اللمسات على التشكيل الذي سوف يعتمد عليه الطاقم التقني لاتحاد طنجة في مباراة السبت.

ويسعى فارس البوغاز الى تحقيق نتيجة إيجابية في الذهاب لتأمين إياب مريح بطنجة، وبالتالي الاقتراب من الدور الموالي، رغم صعوبة المهمة بحكم أن الخصم سيلعب على أرضه وأمام جمهوره، عامل سيحفز لاعبيه من أجل هز شباك اتحاد طنجة وبحصة عريضة لتسهيل مهمته في مباراة العودة.

مما يتوجب على العناصر الطنجاوية أخذ الحيطة والحدر من تلقي مرماهم أي هدف قد يعقد من مأموريتهم في الإياب.

وعلمت “العلم” ان إدارة اتحاد طنجة وعدت اللاعبين بمنحة دسمة في حال تجاوزهم لعقبة الساورة الجزائري وحجز بطاقة العبور الى الدور المقبل، وجاء هذه الخطوة لإذكاء الحماس في نفوس جميع اللاعبين للوصول الى المبتغى، خصوصا ان الفريق يراهن على الذهاب بعيد في مسار هذه المسابقة الافريقية وبالتالي تشريف الكرة الوطنية قاريا.

عين الاتحاد الإفريقي لكرة القدم طاقما تحكيميا من المالي لإدارة مباراة شباب الساورة الجزائري واتحاد طنجة، الحكم الرئيسي يقوده بوبو طراوري بمساعدة مواطنيه بابا يومبوليبا وادريسا كاموري، في حين أسندت مهمة الحكم الرابع لعبدولاي سيسوكو.

يشار إلى أن الفريق الطنجاوي كان قد تأهل إلى دور ما قبل المجموعات، رغم تعادله سلبا أمام إيليكتسبور التشادي، علما أن مباراة الذهاب كانت قد انتهت بتحقيقه الفوز بهدف نظيف.

اضف رد