أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

اتفاق عسكري ثلاثي أمريكي بلجيكي مغربي لإنشاء محطة للصيانة والإصلاح والتحديث في مجال الصناعات العسكرية

اتفاق عسكري ثلاثي جمع إدارة الدفاع المغربية وشركة لوكهيد مارتن الأميركية وشركة بلوبيري البلجيكية، سيتم بموجبه انشاء وحدة صناعية بمنطقة بنسليمان ضواحي الدار البيضاء لصيانة الطائرات العسكرية، على مساحة 15 ألف متر مربع، متخصصة في صيانة وإصلاح وتحديث أنظمة الطائرات والمروحيات العسكرية، خصوصا طائرات F16 وC130 الأميركيتين، ويعتبر أول مشروع يتم انجازه بعد مصادقة المغرب على قانون يسعى لتسليح قواته بصناعة محلية.

وقعت إدارة الدفاع المغربي وشركة “لوكهيد مارتن” الأمريكية، اتفاقا عسكريا، يهدف لبناء وحدة صناعية جديدة بضواحي قاعدة بنسليمان الجوية، على مساحة 15 ألف متر مربع، ستخصص لعمليات صيانة وتطوير طائرات القوات المسلحة الملكية.

وستقوم الوحدة الصناعية التي تديرها شركة “سابينا”، بصيانة وتحديث وإصلاح مقاتلات “إف-16” وC-130” التابعة لسلاح الجو الملكي، مما سيُساهم في تطوير النشاط الصناعي العسكري والدفاعي للقوات المسلحة الملكية.

ستُشرف عليها مؤسسة “سابينا آيروسبايس” البلجيكية، وسيكون المشروع عبارة عن محطة للصيانة والإصلاح والتحديث وسيحمل اسم MAINTENANCE AERO MAROC أو اختصارا MAM، ومن المرتقب أن يوفر 300 فرصة عمل.

وستُمكن هذه الخطوة المغرب لأول مرة من دخول مجال الصناعات الدفاعية الجوية والتوفر على كفاءات بشرية مغربية في هذا المجال، خاصة وأن المرحلة الأولى تشمل صيانة طائرات “إف 16″ و”سي 130” المستخدمة من طرف سلاح الجو المغربي، على أن يستضيف مستقبلا وبشكل تدريجي طائرات أمريكية الصنع من طرازات أخرى، كما سيفتح أبوابه أمام الطائرات العسكرية التابعة لدول أخرى في حالة ما احتاجت للإصلاح والتحديث.

وفي هذا السياق، أوضحت نائبة رئيس شركة “لوكهيد مارتن” الأمريكية دانيا ترينت، أن “المغرب سيحصل على أفضل المرافق الصناعية والمعدات العسكرية المتطورة، مع ضمان التدريبات المتواصلة لتلبية احتياجات سلاح الجو المغربي”

وبحسب طلب كان المغرب قد تقدم به سابقا، فإنه من المرتقب أن تحصل القوات الملكية الجوية على 25 طائرة من طراز “F-16 VIPER”الأمريكية، وهي طائرات من صنع شركة “لوكهيد مارتن” الرائدة في صناعة المقاتلات.

وتجدر الإشارة إلى أن الطائرات الأمريكية التي يرتقب المغرب التوصل بها، تبلغ قيمتها أربعة مليارات دولار، وذلك بعد موافقة وزارة الخارجية الأمريكية على صفقة هذه الطائرات ومعدات أخرى خلال عام 2019.

 

 

 

 

 

 

 

 

اضف رد