أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

احتفال مغربي إسرائيلي في واشنطن بمناسبة مرور عام على عودة العلاقات بين البلدين

نظمت أمس سفارتا كل من المغرب وإسرائيل احتفالا مشتركا في العاصمة الأمريكية واشنطن، بمناسبة مرور عام على عودة العلاقات بين البلدين، وحضر اللقاء مسؤولون من الخارجية الأمريكية، وأعضاء من الكونغرس، وممثلون عن المنظمات اليهودية.

أكد سفير إسرائيل لدى الولايات المتحدة، مايكل هرتسوغ، أن “العلاقات بين اليهود والمغرب قديمة وفريدة من نوعها”، مشيرا إلى أن “إسرائيل والمغرب يمكنهما معا، تعزيز رؤية مشتركة لمنطقة سلمية ومزدهرة ومستقرة”، ومن جانبها، قالت سفيرة المغرب لدى واشنطن، جمالة العلوي إن “إعادة العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل خطوة جريئة اتخذها المغرب، قبل عام، تحت إشراف الملك محمد السادس”.

وحسب ما نشرته السفارة الإسرائيلية عبر حسابها على موقع تويتر، أكدت أن الاحتفال يأتي بمناسبة الذكرى الأولى لعودة العلاقات بين البلدين.

 

وقال السفير الإسرائيلي، هرتسوغ أن “هذا الفصل الجديد في العلاقات الإسرائيلية المغربية أعمق بكثير من المصالح الجيوسياسية المتوافقة”، مشيرا إلى أن “العلاقات بين اليهود والمسلمين عمومًا، يمكن أن تسهم بشكل كبير في تغيير قواعد اللعبة في العديد من المجالات الحيوية مثل الرعاية الصحية وتغير المناخ والأمن الغذائي والتكنولوجيا المتقدمة وغيرها”.

واعتبرت السفيرة جمالة العلوي أن “التراث اليهودي المغربي جزء لا يتجزأ من حياة المغاربة”، مضيفة أن “العاهل المغربي الملك محمد السادس لا يدخر جهدا في الحفاظ على هذا التراث المشترك” وأوضحت جمالة العلوي لأعضاء الفيدرالية اليهودية بلوس أنجلس، قبل استئناف العلاقات المغربية الإسرائيلية “الدور المحوري الذي تضطلع به المملكة في تعزيز التعايش السلمي والوئام الروحي”، مبرزة “التزام المغرب العريق والموصول بحماية جاليته اليهودية، والحفاظ على الثقافة والتاريخ والتراث اليهودي المغربي”.

وعبر حسابه بتويتر قال السفير الإسرائيلي: ” الليلة، احتفلت أنا والأميرة للا جمالة بمرور عام على التطبيع بين إسرائيل والمغرب، لقد ابتهجنا بالتقاليد اليهودية المغربية القديمة بينما كنا نطمح إلى تكوين عادات جديدة معًا… إن رسالتنا هي السلام والتقدم وسوف تنشر الخير في المنطقة”.

الحفل حضره السفير الإسرائيلي في واشنطن مايكل هيرزوغ، والسفيرة المغربية الأميرة لالة جمالة العلوي، وتم تنظيمه في فندق ووترغيت في العاصمة الأمريكية.

جاء ذلك خلال احتفال سفارتا إسرائيل والمغرب في واشنطن، بمرور عام على استئناف العلاقات بين البلدين، التي أقيمت في كانون الأول/ديسمبر من عام 2020 ، من خلال اتفاقية ثلاثية مع الولايات المتحدة.

وفي 10 ديسمبر/كانون الأول الماضي، أعلنت الولايات المتحدة، قرار تل أبيب والرباط، استئناف العلاقات الدبلوماسية التي توقفت منذ عام 2000، في أعقاب اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الثانية في سبتمبر/أيلول من العام ذاته.

ووقع رئيس الحكومة المغربية الأسبق سعد الدين العثماني ، في 22 ديسمبر، “إعلانا مشتركا” بين المغرب وإسرائيل والولايات المتحدة، بالعاصمة الرباط.

واتفق المغرب وإسرائيل، بحسب الإعلان، على “مواصلة التعاون في عدة مجالات، وإعادة فتح مكتبي الاتصال في الرباط وتل أبيب، والاستئناف الفوري للاتصالات الرسمية، وإقامة علاقات دبلوماسية كاملة”.

 

 

اضف رد