panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

ارتفاع أسعار الأسماك المحلية في رمضان بالمغرب 100% والمواطن يتساءل حول الأسباب؟

الرباط – شهدت الأسواق المغربية مع بداية شهر رمضان المبارك، الأبوع الجاري، ارتفاعاً ملحوظاً في أسعار بعض أنواع الأسماك المحلية وصلت إلى 100%، مع توقعات زيادة هذه الاسعار خلال الأيام المقبلة، وذلك نتيجة منع خفر السواحل الصيادين من الخروج الصيادين إلى البحر، حرصاً على سلامتهم جراء حالة الطقس المضطربة التي رافقتها هطول الأمطار واضطراب البحر وعلو الموج.

ولوحظ فراغ أسواق السمك في جل المدن المغربية وإقبال باهت من قبل المواطنين على شراء الأسماك خلال الأسبوع الأول من رمضان بالمغرب، بسبب الارتفاع في الأسعار، وقلة العرض لبعض الأنواع المهددة بالانقراض، مثل الصول والدرعي والشابل والروبيو  وغيرها، مما وصفه الصيادون والبائعون بأنه المطلوب الأول والمفضل لدى المواطنين .

حيث وصل سعر“السردين” أول ايام رمضان 30 درهم للكيلوغرام الواحد في معظم الأسواق بالعاصمة الاقتصادية للمملكة، بينما بلغ ثمن سمك ” الميرلان ” ما بين 85 درهم، وتجاوز سعر سمك” الباجو” 100 درهم، وبلغ ثمن سمك ” البّاجو الملكي”الـ120 درهم للكيلو ،وتراوح سعر الـ”سان بيير”مابين 130 و140 درهم للكيلوغرام الواحد في الوقت الذي ارتقى فيه ثمن” القيمرون” الى 120 درهم و سمك “الكالامار” الى أكثر من مائة درهم، بينما بلغ سعر سمك التونة الى أكثر من 150 درهم للكيلو غرام بل الى مابين 160 و170 درهم للكيلوغرام الواحد وسمك الراية الى ثلاثمائة درهم للكيلوغرام.

ويرجح خبراء هذا الارتفاع الصاروخي في أسعار الأسماك، استنادا لفاعلين في هذا القطاع إلى ارتفاع الطلب المتزايد على الاستهلاك مع بداية فصل الصيف تزامناً مع حلول رمضان الأبرك  الذي الطلب  على الأسماك بصفة عامة والسردين بصفة خاصة للعوائل محدودة الدخل والفقيرة. 

كما أفاد عبد الله لعرج بائع السمك بحي الملاح لـ “المغرب الآن” بأن أقل سعر لـ”الكلمار” يصل إلى 80 درهما للكيلوغرام، و”السيبيا” 70 درهما للكيلوغرام، و”الصول” 70 درهما للكيلوغرام، في حين أن سعر “الراية” هو 30 درهما للكيلوغرام، و”الروجي” 50 درهما للكيلوغرام”، و”موسطيل” 30 درهما للكيلوغرام، أما “الشرن” فلا يتجاوز سعره 15 درهما للكيلوغرام.

وبخصوص  أسعار السمك بالجملة، فيفيد بعض الباعة أن “الروبيو” يتراوح بين 650 درهما إلى 700 درهم للصندوق، و”السردين” 600 درهم للصندوق، و”ذكر الميرلا” 1000 درهم للصندوق، و”الميرلا” يصل سعرها إلى 2500 درهم للصندوق، و”الفانيكا” 900 درهم للصندوق، أما “الباجو” فبين 800 درهم و1050 درهما للصندوق، و”الصول” بين 1000 درهم و1500 درهم للصندوق، حسب النوع، و”القيمرون” بين 2000 درهم 2500 درهم للصندوق، و”الروجي” 900 درهم للصندوق، و”السمطة” بين 500 درهما إلى 650 درهما للصندوق، و”الشرن” بين 400 درهم إلى 500 درهم للصندوق.

وذكر بعض الباعة لـ”المغرب الآن” أن أسعار السمك قابلة للارتفاع تحت تأثير عوامل عدة، أهمها حلول رمضان وارتفاع الطلب علي السمك في هدا الشهر الأبرك، فيما يتدخل بعض ّالشناقة” للمتاجرة في هذا المنتوج الوطني بعد شرائه بالجملة وبيعه بأثمنة مرتفعة تخل بالأسعار الموحدة في كثير من الأحيان بين الباعة، وإن كان سعر السمك قابلا للارتفاع أو الانخفاض حسب وفرته ونوعيته وميقات بيعه، خلال اليوم الواحد.

اضف رد