panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

ارتفاع أسعار الخضر والفواكه… واللحوم والأسماك لمن استطاع إليها سبيلا..والمضاربون يخنقون المواطن!

استغل العديد من تجار أسواق الخضر والفواكه عبر كامل التراب الوطني، فرصة شهر رمضان المبارك الذي “تنزل في الرحمات” لإعلان زيادة غير منطقية وغير مبررة في كثير من المواد الإستهلاكية وفي مقدمتها الخضر والفواكه. حيث دأب الكثير من الباعة الانتهازيون على استغلال مثل هذا الشهر المبارك لزيادة هوامش ربحهم ولو على حساب المستهلك المسكين، وغير مراعين قاعدة الأسعار التي يفرضها المنطق وأسواق الجملة التي من المفروض أن تكون هي المحدد للأسعار الحقيقية على الرغم من التساقط الكبير للأمطار الذي مس مختلف جهات المملكة.

الرباط – كشفت المندوبية السامية للتخطيط، ارتفاع الرقم الاستدلالي للاثمان عند الاستهلاك ب 0,3% بسبب ارتفاع الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية ب 0,7% والرقم الاستدلالي للمواد غير الغذائية ب 0,3%.

وأفاد بيان المندوبية، ان مؤشر التضخم الأساسي، سجل استقرارا مقارنة بشهر مارس، في المقابل ارتفع ب 0,8% مقارنة بأبريل 2017.

وسجل الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك، خلال شهر أبريل 2018، ارتفاعا ب 0,3% بالمقارنة مع الشهر السابق. مشيرة انه نتج هذا الارتفاع عن تزايد الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية ب 0,7% والرقم الاستدلالي للمواد غير الغذائية ب 0,3%.

وهمت ارتفاعات المواد الغذائية المسجلة ما بين شهري مارس وأبريل 2018 على الخصوص أثمان “الفواكه” ب 4,4% و”الخضر” ب 2,1% و”اللحوم” ب 1,1%.

بالمقابل، انخفضت أثمان “السمك وفواكه البحر” ب 1,4% و”المياه المعدنية والمشروبات المنعشة” ب 0,8% و”الزيوت والذهنيات” ب 0,4%. فيما يخص المواد غير الغذائية، فإن الارتفاع هم على الخصوص أثمان “المحروقات” ب 2,8%.

وتعد مدينة الحسيمة من بين المدن المغربية  التي شملها أهم الارتفاعات بـ 1,0%  ومدينة آسفي ب 0,8% ،أما أكادير ب 0,7% وفي وجدة والداخلة وكلميم ب 0,6% وفي مراكش و سطات ب 0,5% وفي الرباط ب 0,4% . بينما سجل استقرار في القنيطرة.

بالمقارنة مع نفس الشهر من السنة السابقة، سجلت المندوبية ان الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك ارتفاعا ب 2,7% خلال شهر أبريل 2018. مشيرة انه نتج هذا الارتفاع عن تزايد أثمان المواد الغذائية ب 3,7% والمواد غير الغذائية ب 1,7%.

وتراوحت نسب التغير للمواد غير الغذائية ما بين استقرار بالنسبة  ل “المواصلات” وارتفاع قدره6,8%  بالنسبة ل “المواد والخدمات الأخرى”. 

شهدت معظم أسواق جهات المملكة ارتفاعا جنونيا لأسعار الخضر واللحوم بنوعيها، في مشهد يتكرر مع كل شهر رمضان المبارك، ألفها المواطنون في ظل بقاء الجهات المسؤولة مكتوفة الأيدي أمام مضاربة بعض المحتكرين للأسواق في أسعار المواد كثيرة الاستهلاك في شهر رمضان كالخضر والاسماك والدجاج واللحوم الأكثر طلباً خلال شهر المغفرة والتواب.

اضف رد