panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

ارتفاع عجز الميزان التجاري المغربي 1.1 مليار دولار خلال يناير الماضي

أين ذهبت ثروات بلادنا ؟.. تسعى جميع الدول الى جعل صادراتها اكثر من وارداتها حتى تحقق لنفسها فائضا تجاريا يمكنها من مجابهة التحولات الاقتصادية والازمات وتحقيق التنمية.

وبالنسبة للمغرب الوضع الاقتصادي صعب بينما شهد ميزانها التجاري خللا كبيرا، فخلال العشرة أشهر السابقة، ارتفعت الواردات الى 32.3 مليار درهم وارتفعت الصادرات الى20.2 مليار درهم، مما ادى الى عجز تجاري ناهز 12 مليار درهم خلال يناير الماضي، مقارنة مع 9.3 مليار درهم  في الفترة المناظرة من 2016.

ارتفاع العجز التجاري يعود بالأساس الى التفاوت الكبير بين الواردات والصادرات من جهة والى تدني سعر الدرهم بالعملة الصعبة.

وأوضح مكتب الصرف المغربي، في بيانات نشرها يوم الأربعاء، أن صادرات البلاد سجلت 20.2 مليار درهم، الشهر الماضي، مقارنة مع 19.4 مليار درهم  في الفترة المناظرة 2016.

وبلغت واردات المغرب من الخارج 32.3 مليار درهم، الشهر الماضي صعوداً من 28.7 مليار درهم  في الفترة المناظرة.

وارتفعت قيمة واردات المغرب من المحروقات إلى5.7 مليار درهم ، الشهر الماضي، صعوداً من 3.3 مليار درهم  في الفترة المناظرة.

يأتي ارتفاع قيمة واردات المغرب من المحروقات، تزامناً مع صعود أسعار النفط الخام في الأسواق العالمية، في أعقاب توافقات بين منتجي النفط لخفض الإنتاج.

في سياق آخر، أظهر التقرير ارتفاعاً بـ 22.4% في الاستثمارات الأجنبية المباشرة، الشهر الماضي، مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.

وبلغت الاستثمارات الأجنبية المباشرة 1.7 مليار درهم  الشهر الماضي، مقارنة مع 1.4 مليار درهم  في الفترة المناظرة.

وبشأن تحويلات المهاجرين المغاربة في الخارج، فقد ارتفعت بنسبة 2.6%، خلال يناير الماضي إلى 4.7 مليار درهم ، مقارنة مع 4.5 مليار درهم .

وتشير إحصاءات وزارة المغاربة المقيمين بالخارج، إلى وجود 5 ملايين مهاجر مغربي يعيشون في أكثر من 100 دولة، وما بين 85% – 90% منهم بالاتحاد الأوروبي.

اضف رد