أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

استجابة للجالية المغربية المقيمة في إسرائيل.. المملكة تطلق لأول مرة خطاً جويا مباشرا مع إسرائيل

اطلقت شركة الخطوط الملكية المغربية (لارام)، اليوم الثلاثاء، خطا جويا جديدا يربط بين مدينة الدار البيضاء المغربية وتل أبيب، وذلك بوتيرة ثلاث رحلات في الأسبوع، مشيرة إلى أنه سيتم رفع عدد الرحلات لاحقا إلى خمس رحلات أسبوعيا، وذلك بعد نحو 10 أشهر على استئناف العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وسيفتح هذا الخط ابتداء من 12 ديسمبر المقبل بوتيرة ثلاث رحلات في الأسبوع، وفق ما أفادت شركة الخطوط الملكية المغربية في بيان، مشيرة إلى أن مدة الرحلة تصل إلى خمس ساعات ونصف.

وقال البيان إن الرحلات المنطلقة من تل أبيب ستتم برمجتها أيام الإثنين والأربعاء والجمعة، وستنطلق على الساعة 7:15 صباحا، لتصل إلى الدار البيضاء على الساعة 12.10، حسب التوقيت المغربي.

وأوضحت الشركة أن إطلاق هذا الخط “يأتي استجابة لتطلعات الجالية المغربية المقيمة في إسرائيل، والتي تربطها أواصر متينة بوطنها الأم”.  كما يهدف إلى “تمكين السياح ورجال ونساء الأعمال من السفر إلى المغرب أو إلى إسرائيل”.

وأشارت الشركة في البيان أن التذاكر، ستعرض بأسعار إطلاق ابتداء من 3400 درهما أي 375 دولار تقريبا، ذهابا وإيابا على الدرجة الاقتصادية.

وأوضحت الشركة أن إطلاق هذا الخط “يأتي استجابة لتطلعات الجالية المغربية المقيمة في إسرائيل، التي تربطها أواصر متينة بوطنها الأم”. كما يهدف إلى “تمكين السياح ورجال ونساء الأعمال من السفر إلى المغرب أو إلى إسرائيل”.

يشار إلى أن هذا الإعلان جاء بعد ثلاثة أشهر من إطلاق رحلات جوية مباشرة بين إسرائيل والمغرب، وكذلك بعد أول زيارة يقوم بها وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لبيد إلى المملكة في آب/أغسطس.

ويذكر أن إسرائيل تضم قرابة 700 ألف مواطن من أصول مغربية، كانوا يضطرون لأخذ رحلات جوية غير مباشرة لزيارة المغرب، قبل عودة العلاقات بين البلدين، في إطار اتفاق ثلاثي تعترف بموجبه الولايات المتحدة الأميركية بسيادة المغرب على الصحراء الغربية المتنازع عليها مع جبهة البوليساريو.

 

 

 

 

 

الأمم المتحدة تطلب رسميا من الجزائر تفسيرات لما كانت تفعله شاحنتين جزائريتين في “منطقة عسكرية عازلة”

 

 

 

 

 

اضف رد