أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

اعتقال العشرات في بروكسل إثر أعمال شغب بعد منع الأمن البلجيكي الإحتفال بفوز فريقهم على بلجيكا وتسبب في أحداث شغب

اعتقلت الشرطة البلجيكية العشرات من الشبان ذوي الاصول المغربية، على إثر اندلاع اعمال شعب بوسط العاصمة بروكسيل إثر انتهاء مباراة المنتخب البلجيكي والمغربي، حيث عمد عدد من الشباب إلى إشعال النار وسط الطريق وتكسير وقلب عدد من السيارات، بعد معهم من طرف الشرطة البلجيكية الاحتفال في الساحة الكبيرة كما هو معتاد في بروكسيل في مثل هذه المنسابات الاحتفالية .

أعمال الشغب والفوضى، اندلعت في منطقة بوسط بروكسل الى جانب حياء بوليفارد ليمونير ومناطق أخرى كإتانج نوارز في مولينبيك ، وبلايس دو بافيلون في سكاربيك ، وبلايس بارا في أندرلخت ، وهي احياء تسكنها جاليات مغاربية.

احداث الشغب، التي استنكرتها جمعيات المهاجرين ببليجكا، لم تمنع عدد من أفراد الجالية المغربية من النزول الى شوارع العاصمة بروكسيل للاحتفال بفوز المنتخب المغربي على نظيره البلجيكي في أجواء حماسية مطلقين العنان للاحتفالات والأهازيج التي تتغنى بأسود الأطلس.

فيما عبرت وزيرة الداخلية البلجيكية في تغريدة على “تويتر” قائلةً : “من المحزن أن نرى كيف يستغل البعض الموقف لإحداث شغب. شكرا لقوات الشرطة لدينا التي تبذل كل ما في وسعها لوضع حد لهذا، والتي ستفعل كل ما في وسعها في الأيام المقبلة لتحديد مثيري الشغب”.

من جانبها، قالت وزيرة العدل الهولندية: “كان على الشرطة أن تتصرف بحزم الليلة. وهي تحقق الآن في الأحداث إلى جانب القضاء؛ إذ يجب محاكمة الجناة على هذا السلوك الإجرامي الفظيع”.

وقال رئيس بلدية بروكسل، فيليب كلوز، عبر “تويتر”: “أدين بأشد العبارات الأحداث التي وقعت بعد ظهر اليوم. لقد تدخلت الشرطة بحزم؛ لذلك أنصح بعدم قدوم المشجعين إلى وسط المدينة. الشرطة تبذل كل ما في وسعها للحفاظ على النظام العام”، وأضاف: “أمرت الشرطة بتنفيذ اعتقالات إدارية في حق مثيري الشغب”.

وقال غريغوري فاندن برويل، المستشار السياسي البلجيكي، في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الفرنسية، إن “أعمال الشغب التي أعقبت المباراة ملاحظة حزينة لفشل سياسة الهجرة التي انتهجتها بلادنا لفترة طويلة”.

يشار الى أن المنتخب المغربي فاز على نظيره البلجيكي بهدفين دون رد، مما يؤهله الى التأهل للدور الثاني من كاس العالم، في حالة تحقيق نتيجة ايجابية ضد كندا والتي غادرت المسابقة رسميا.

و حلقت مروحية مراقبة فوق المدينة قبل عودة الهدوء حوالي الساعة السابعة مساءً بالتوقيت المحلي (18:00 بتوقيت جرينتش). وشاهد صحفي من وكالة فرانس برس متظاهرين يحرقون سيارة وصناديق قمامة، وعددا من الدراجات الكهربائية.

وقال عمدة بروكسل، فيليب كلوز، على تويتر “أدين بأشد العبارات الأحداث التي وقعت بعد ظهر هذا اليوم. لقد تدخلت الشرطة بالفعل بحزم. لذلك أنصح بعدم قدوم المشجعين إلى وسط المدينة. الشرطة تبذل كل ما في وسعها للحفاظ على النظام العام”.

وتابع “لقد أمرت الشرطة باعتقال مثيري الشغب”.

وبلجيكا موطن لنحو 500 ألف شخص من أصل مغربي.

وفي مدينة لييج بشرق البلاد هاجمت عصابة من 50 شخصا مركزا للشرطة، وحطمت النوافذ وألحقت أضرارا بمركبتي شرطة. كما تم تخريب واجهات المحلات ومرآب للحافلات.

ولجأت الشرطة هناك إلى استخدام خراطيم المياه. كما اندلعت حوادث في مدينة أنتويرب في الشمال، حيث تم اعتقال عشرات الأشخاص.

في غضون ذلك، استخدمت شرطة مكافحة الشغب في هولندا الهراوات لتفريق مشجعي كرة القدم المغاربة، المحتفلين بفوز فريقهم وذلك في ثلاث مدن.

واتخذت الشرطة إجراءات في روتردام، حيث تجمع حوالي 500 شخص بالقرب من وسط المدينة، وكذلك في لاهاي وأمستردام وأوتريخت، حسبما ذكرت الشرطة الهولندية.

وقالت شرطة روتردام “ألقى المشجعون الألعاب النارية والزجاج على شرطة مكافحة الشغب، التي نفذت بعد ذلك هجمات”.

وأظهرت صور بالفيديو رجال الشرطة بالهراوات والدروع، وهم يجتاحون وسط المدينة. كما فرقت شرطة مكافحة الشغب المشجعين في أمستردام ولاهاي.

واندفعت الجالية المغربية الكبيرة في هولندا في احتفالات وأشعلوا الألعاب النارية، وتجولوا بالسيارات مستخدمين أبواقها وملوحين بالأعلام المغربية، وذلك بعد فترة وجيزة من انتهاء المباراة.

 

 

 

 

اضف رد