أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

اعتقال نورالدين العواج الناشط الحقزقي واتهامه بـ “إهانة المؤسسات الدستورية، وإهانة هيئات منظمة، والتحريض على ارتكاب جناية”

كشفت النيابة العامة ، مساء الخميس، عن تفاصيل جديدة بشأن اعتقال الناشط نور الدين العواج، بتهم “إهانة المؤسسات الدستورية، وإهانة هيئات منظمة، والتحريض على ارتكاب جناية”.

أمر قاض التحقيق  باستمرار حبس الناشط الحقوقي نورالدين العواج رهن التحقيق بعد أن وجهت له النيابة تهمة“إهانة المؤسسات الدستورية، وإهانة هيئات منظمة، والتحريض على ارتكاب جناية”في حين ندد حقوقيون بالاعتقال واعتبروه استمرارا “لمسلسل التضييق على الحريات” في البلاد، بعد مشاركته في وقفة احتجاجية بالتزامن مع محاكمة الصحافيين عمر الراضي وسلميان الريسوني وعماد ستيتو.

وحددت المحكمة، فاتح يوليوز القادم، موعدا للجلسة القادمة للمحاكمة.

وعبّرت هيئة مساندة الراضي والريسوني ومنجب وباقي ضحايا انتهاك حرية التعبير بالمغرب، واللجنة المحلية بالدار البيضاء من أجل حرية عمر الراضي وكافة معتقلي الرأي وحرية التعبير،عن صدمتهم من اعتقال “نورالدين العواج” من طرف عناصر أمن بالزي المدني، الثلاثء، “مباشرة بعد انتهاء الوقفة التضامنية مع الصِحافيين سليمان الريسوني وعمر الراضي وعماد ستيتو, والمنظمة على هامش محاكمتهم بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، يوم الثلاثاء”.

وطالبت هيئة مساندة الراضي والريسوني ومنجب وباقي ضحايا انتهاك حرية التعبير بالمغرب واللجنة المحلية بالدار البيضاء من أجل حرية عمر الراضي وكافة معتقلي الرأي وحرية التعبير, بإطلاق سراح نور الدين العواج, معلنة عن تضامنها اللامشروط معه.

واعتبر الناشط الحقوقي، اعتقال سليمان الريسوني بمثابة “اعتقال للصحافة الحرة و حرية التعبير” في المملكة, مبرزا, ان كل الاصوات الحرة, “التي فضحت الفساد تقبع في السجون في حين ان العصابة الحقيقية تعيش فوق القانون”.

وقال نور الدين العواج, إن المغرب” يسير الى الهاوية” بالنظر الى الاوضاع الاقتصادية و الاجتماعية و السياسية، و التي تعكس، وفقه، “الفشل البليغ لدكتاتورية النظام المغربي”، محملا سلطات المملكة مسؤولية ما تعيشه البلاد من “فساد واعتقالات تعسفية “.

كما وصف ذات الناشط الحقوقي ، الدبلوماسية المغربية ب “الفاشلة”  في ظل غياب “الرؤية” ، مشيرا الى ان “العزلة الدولية ” التي يعيشها المغرب، سببها ” تدهور وضع حقوق الانسان”، خاصة مع ما تقوم به السلطات من”اعتقالات تعسفية”.

 

اضف رد