أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

اعتقال 10 شباب ومراهقين حاولوا إقامة صلاة التراويح بالشارع العام في طنجة شمال المغرب

اثار قرار تعليق صلاة التراويح في المساجد غضب المغاربة، والذي يتم اعتماده للسنة الثانية على التوالي، ضمن حزمة تدابير مشددة اتخذتها الحكومة المغربية لاحتواء انتشار فيروس كورونا وسلالاته المتحورة خلال شهر رمضان.

واعتقلت السلطات الأمنية، مساء الأربعاء، نحو 10 أشخاص حاولوا إقامة صلاة التراويح بمنطقة الجيراري بطنجة، ومحاولتهم خرق حظر التجول المفروض بعد الساعة الثامنة مساء.

وذكرت المصادر أن السلطات المحلية بطنجة قامت بجولات بأهم الشوارع والأحياء بالمدينة، وتم ضبط 10 أشخاص يحاولون إقامة صلاة التراويح.

وأعلنت الحكومة التي يقودها ، ما يسمى بحزب العدالة والتنمية “إخوان المغرب” مؤخرا أنها قررت “حظر التنقل الليلي على الصعيد الوطني يوميا من الساعة الثامنة ليلا إلى الساعة السادسة صباحا، باستثناء الحالات الخاصة، مع الإبقاء على مختلف التدابير الاحترازية المعلن عنها سابقا”.

 وردا على ذلك تحدى العشرات من المغاربة في مدينة الفنيدق شمال المغرب حظر التنقل الليلي يوم الثلاثاء وخرجوا في مسيرة احتجاجية للمطالبة بإقامة صلاة التراويح.

وأظهرتهم تسجيلات مصورة نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي وهم يرددون شعارات “هذا عيب هذا عار، الإسلام في خطر”، و”الشعب يريد صلاة التراويح”، قبل أن تتدخل السلطات لتفريقهم.

وأكدت مصادر متطابقة، أن عدد من الأشخاص اللذين تم اعتقالهم ، أغلبهم من فئة الشباب والمراهقين، بتهمة تنظيم مظاهرة للاحتجاج على قرارات الحكومة، وبالإخص قرار منع إقامة صلاة التراويح للسنة الثانية على التوالي.

وقبلها، نظم مواطنون بمدينة طنجة يوم الجمعة وقفة احتجاجية شارك فيها عشرات المواطنين ضد قرار إغلاق المساجد في ليالي رمضان ومنع صلاة التراويح، بحسب تسجيلات مصورة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وعمد آخرون إلى التعبير عن غضبهم تجاه الحكومة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، مطالبين إياها بالتراجع عن قرار المنع.

ووصف سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة المغربية عن حزب العدالة والتنمية الإسلامي، خلال جلسة أمام البرلمان يوم الاثنين بالعاصمة الرباط بثت عبر التليفزيون، قرار فرض الحظر الليلي خلال شهر رمضان بـ”الصعب”، مضيفا أن “الزمن وحده كفيل بتأكيد نجاعة القرار الذي تم اتخاذه”.

وسجل المغرب 504664 إصابة بفيروس كورونا، بينها 8927 حالة وفاة، فيما جرى تلقيح 4.1 مليون شخص بجرعتين من لقاح كورونا، حسب الرصد الصحي اليومي الصادر الخميس.

اضف رد