أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

اعتقال 2122 مواطن لخرقهم حالة الطوارئ في الـ 24 ساعة الماضية..39%من المعتقلين في السجون المغربية احتياطيا!

يقدّر عدد السجناء في السجون المغربية، حتى نهاية شهر ديسمبر/ كانون الأول الماضي، بـ86 ألفا و384 سجينة وسجينا، بحسب المعطيات الرسمية. ويحتلّ المغرب المرتبة الثانية عربياً، بعد مصر، من حيث عدد السجناء.. ويمثل المعتقلون الاحتياطيون نسبة مهمة من مجموع الساكنة السجنية بحيث يصل عددهم إلى 32 ألفا و732 سجينا وهو ما يعادل نسبة 39.08%، في مقابل 51 ألفا و25 من المحكومين نهائيا والمكرهين بدنيا.

الرباط – أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني أن العمليات الأمنية المنجزة لفرض حالة الطوارئ لمنع تفشي وباء كورونا المستجد (كوفيد-19)، أسفرت خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية عن توقيف 2.122 شخصا، تم إيداع 1.246 شخصا منهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة الأبحاث التمهيدية التي أمرت بها النيابات العامة المختصة، بينما تم إخضاع باقي المضبوطين لإجراءات البحث والتنقيط والتحقق من الهوية.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن العدد الإجمالي للأشخاص المضبوطين في إطار العمليات الأمنية المنجزة لفرض تطبيق إجراءات حالة الطوارئ، منذ تاريخ الإعلان عنها من طرف السلطات العمومية، بلغ 28.701 شخصا في مجموع المدن المغربية، من بينهم 15.545 شخصا تم تقديمهم أمام النيابات العامة المختصة بعد إخضاعهم لتدبير الحراسة النظرية.

وأضافت المديرية أن إجراءات الضبط حسب ولايات الأمن والأمن الجهوي والإقليمي تتوزع على ولاية أمن الدار البيضاء 4.331 شخصا، وولاية أمن الرباط 3.767 شخصا، وولاية أمن القنيطرة 3.346 شخصا، وولاية أمن وجدة 2.904 شخصا، وولاية أمن مراكش 2.589 شخصا، وولاية أمن أكادير 2.288 شخصا، والأمن الإقليمي بسلا 2.050 شخصا، وولاية أمن بني ملال 1.041 شخصا، وولاية أمن فاس 994 شخصا، والأمن الإقليمي بوارزازات 597 شخصا، وولاية أمن مكناس 931 شخصا، وولاية أمن سطات 556 شخصا، وولاية أمن تطوان 647 شخصا، والأمن الإقليمي بالجديدة 635 شخصا، والأمن الجهوي بالرشيدية 448 شخصا، وولاية أمن العيون 420 شخصا، وولاية أمن طنجة 564 شخصا، والأمن الجهوي بتازة 207 شخصا، وأخيرا الأمن الإقليمي بأسفي 261 شخصا، والأمن الجهوي بالحسيمة 125 شخصا.

وأوضحت المديرية، في بيان رسمي، أنه في تحليل نوعي لهذه المؤشرات الإحصائية، يلاحظ أن أغلب الأفعال المسجلة تمثلت في عدم الامتثال وخرق إجراءات حالة الطوارئ، وعدم تنفيذ أشغال أمرت بها السلطات العامة، والتجمهر والعصيان والتحريض عليهما، وعدم الالتزام بالتقييدات الخاصة بالتنقل الاستثنائي وعدم حمل الوثيقة الرسمية المبررة لذلك.

ويجرّم مرسوم قانون الطوارئ الصحية، الذي تم اعتماده مؤخرا، مخالفة كلّ قرار من قرارات السلطات العمومية أو أوامرها، المتخذة في نطاق تدابير حال الطوارئ الصحية، وعرقلة تنفيذ قرارات السلطات العمومية المتخذة بمقتضى حال الطوارئ الصحية، بواسطة العنف أو التهديد أو التدليس أو الإكراه.

وبلغ العدد الإجمالي للمضبوطين في إطار العمليات الأمنية المنجزة لفرض تطبيق إجراءات حالة الطوارئ، منذ تاريخ الإعلان عنها، بلغ 26.579 شخصا في مجموع المدن المغربية، من بينهم 14.143 شخصا تم تقديمهم أمام النيابات العامة المختصة.

وبموجب مرسوم القانون، يعاقَب كلّ شخص يخالف الأوامر والقرارات الصادرة عن السلطات العمومية بهذا الشأن بالحبس من شهر إلى ثلاثة أشهر، وبغرامة تتراوح بين 300 و1300 درهم ( 30 و130 دولارا) أو بإحدى هاتين العقوبتين، وذلك من دون الإخلال بالعقوبة الجنائية الأشد، فيما يعاقَب بنفس العقوبة كلّ من عرقل تنفيذ قرارات السلطات العمومية المتخذة تطبيقاً لهذا المرسوم بقانون، عن طريق العنف أو التهديد أو التدليس أو بالإكراه، وكلّ من قام بتحريض الغير على مخالفة القرارات المذكورة، بواسطة الخطب أو الصياح أو التهديدات المفوه بها في الأماكن أو الاجتماعات العمومية، أو بواسطة الملصقات المعروضة على أنظار العموم أو بواسطة مختلف وسائل الإعلام السمعية البصرية أو الإلكترونية، وأي وسيلة أخرى تستعمل لهذا الغرض​.

والاثنين، قررت السلطات المغربية العمل بإجبارية وضع الكمامات الواقية في المملكة بالنسبة لجميع الأشخاص المسموح لهم بالتنقل خارج مقار السكن في الحالات الاستثنائية (العمل، أو اقتناء حاجيات المنزل، أو العلاج) للسيطرة على انتشار الوباء.

 

اضف رد