أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

اغتيال محمود الورفلي المتورط بتنفيذ اغتيالات وجرائم حرب إثر هجوم في بنغازي

أكدت مصادر ليبية متطابقة مصرع محمود الورفلي، القيادي في القوات الخاصة الليبية، المطلوب من المحكمة الجنائية الدولية، الأربعاء بعد تعرضه لوابل من الرصاص على أيدي مسلحين في منطقة بلعون بالقرب من مجمع الكليات الطبية في بنغازي.

وأشارت القناة إلى أنّ شقيق محمود الورفلي أصيب في الهجوم، ونقل الى العناية المركزة.

وتداول ناشطون صوراً أولية قالوا إنها للورفلي بعد اغتياله .

الكاتب والناشط السياسي الليبي البارز ابراهيم قصودة قال إن مقتل محمود الورفلي تم من قبل لواء ١٠٦ التابع لصدام حفتر ‎‎‎‎.

https://twitter.com/EbrahimGasuda/status/1374760392539451398

ذاع صيت الورفلي عالميا في عام 2019، بعدما فرضت الولايات المتحدة عقوبات عليه، لارتكاب انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان.

وشملت العقوبات محمود مصطفى يوسيف الورفلي، القيادي في ميليشيا “لواء الصاعقة” وهي وحدة خاصة انشقت عن الجيش الليبي في أعقاب الانتفاضة التي أطاحت بالقذافي عام 2011، وباتت موالية للمشير خليفة حفتر.

وفي فيديو انتشر على مواقع التواصل في شهر مارس، هدد الورفلي، مالك فرع وكيل شركة تويوتا، بالقتل إذا ما رجع إلى ليبيا.

وقال في الفيديو إن “هذا هو مصير التجار المستغلين”، متهما الموزع ببيع قطع الغيار للجيش بأسعار مرتفعة جدا.

وكانت وزارة الخزانة الأمريكية أدرجت الورفلي في ديسمبر 2019 على قائمتها الخاصة بالعقوبات، متهمة إياه بارتكاب انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان.

وقالت الخزانة الأمريكية في بيانها أن الورفلي صُور في 24 يناير 2018 “وهو ينفذ عملية إعدام جماعي لعشرة معتقلين عزل في بنغازي. بعد أن أطلق النار على كل محتجز في رأسه واحدا تلو الآخر، أطلق الورفلي النار بحرية على مجموعة من عشرة معتقلين تم إعدامهم”.

وفي 15 أغسطس/ آب 2017، أصدرت المحكمة الجنائية الدولية، مذكرة اعتقال بحق الورفلي.

وتتهم  المحكمة الجنائية الدولية الورفلي بارتكاب جرائم حرب في 6 عمليات إعدام دون محاكمة، قتل خلالها أكثر من 33 شخصا في مناطق مختلفة من مدينة بنغازي.

فيما فرض الاتحاد الأوروبي، في سبتمبر/ أيلول 2020، عقوبات على الورفلي رفقة شخص آخر و3 كيانات؛ بسبب “انتهاكات لحقوق الإنسان” في ليبيا.

وأواخر 2019، أدرجت واشنطن، محمود الورفلي، على قائمة عقوباتها، على خلفية اتهامه بـ”التورط بشكل مباشر أو غير مباشر في انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان”.

واشتهر محمود الورفلي (42 سنة)، القائد الميداني في لواء الصاعقة، التابع لحفتر. بإعدامه لأسرى ومساجين مقيدي الأيدي ومعصوبي الوجوه، على طريقة داعش.

كما ظهر وهو يعطي الأوامر لجنوده بتصفيتهم بدم بارد ودون محاكمات. وتسجيل جرائمه في فيديوهات ونشرها عبر صفحات التواصل الاجتماعي قصد التشفي، مما أثار استياء عالميا.

الورفلي يعدم عشرة أشخاص ببنغازي

 

 

 

اضف رد