panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

افتتاح معرض طنجة الدولي للكتب والفنون بمشاركة حوالي 70 عارضا من المغرب وأروبا

ثريا ميموني / عدسة نسرين

انطلقت عشية أمس بالفضاء الأثري قصر مولاي حفيظ بطنجة فعاليات الدورة الواحدة والعشرون من معرض طنجة الدولي للكتب والفنون، المنظم من طرف المعهد الفرنسي بالمغرب (فرع طنجة) بشراكة مع جمعية طنجة الجهة للعمل الثقافي.

دورة هذه السنة التي انطلقت يوم أمس الأربعاء رفعت شعار شعار : ” أية حرية للشباب ؟”، وحضر هذه المراسم الإفتتاحية بجانب مدير المركز الثقافي الفرنسي بطنجة والقنصلة العامة لفرنسا والقنصل الإسباني المعتمدين  بطنجة لفيف من الأدباء والمفكرين والفنانين من المغرب وخارجه، وما أثار انتباه وتساؤل الحضور، الغياب التام لأي شخصية رسمية عن هذه المراسم .

ويضم المعرض الذي سيستمر إلى 7 ماي الجاري حوالي 70 رواقا لناشرين من المغرب ومن دول أوربية مختلفة، لعرض الآلاف من المؤلفات والإبداعات الأدبية والفكرية .

ويراهن المنظمون على إضفاء لمسة جديدة على هذه التظاهرة الفنية والثقافية من خلال تنظيم العديد من الموائد المستديرة والمؤتمرات والمحاضرات والندوات التي تلامس بشكل مباشرالواقع الإجتماعي والنفسي لشباب اليوم والإنحرافات التي يمكن أن يتعرض لها في بحثه عن المعنى والحرية، وذلك تماشيا مع شعار الدورة، كما تفتح هذه التظاهرة الثقافية والفكرية والفنية أبوابها على مصراعيها أمام الشباب ليدلو بدلوهم في هذا الموضوع الهام ، وإسماع صوتهم من خلال مشهد مفتوح ” كرسي المقابلة ” وأمسية للدردشة مع الكاتب عبد الله الطايع وقراءة ” رسائل إلى شاب مغربي” وتقديم شباب حاملي مشاريع ثقافية….

وعلى غرار كل عام، يمكن للزوار لقاء بائعي الكتب والناشرين والجمعيات الثقافية المشاركة، حرصا على الإنفتاح على الجميع، وانطلاقا من حرصها الأكيد للإنفتاح على الجميع، سيقدم المعرض برنامجا غنيا بالأنشطة للأطفال والشباب والكبار بما لا يقل عن 20 ورشة عمل: الرسوم المتحركة، الألعاب البهلوانية، ألعاب الترفيه، الصور، القصة المصورة، الكتابة، الرواية، القراءة والخط…

كما ستتوج هذه الفعاليات بعدة أنشطة أعدت من قبل الثانويات الإعدادية والتأهيلية من خلال تنظيم المرحلة النهائية لمسابقة ” متعة القراءة ” بشراكة مع مؤسسات الأكاديمية الجهوية للتعليم والتكوين…

اضف رد