panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

اكادير تستقبل مليون سائح الشهر الماضي رقم مهم في الإنتعاش الإقتصاد المحلي

أصبحت السياحة الداخلية من أهم ركائز الرواج الإقتصادي المحلي الوطني محققة رقم جد مهم مع نهاية شهر أكتوبر 2018 بمدينة أكادير (جنوب المغرب) إذ أن عدد السائحين الذين وصلوا إلى الاقليم خلال تشرين الأول أكتوبر الماضي  بلغ مستوى قياسيا جديدا قدره  962 ألف و 14 سائح مغربي ، ما سجل ارتفاع بنسبة 31 ر14 في المائة مقارنة مع نهاية أكتوبر 2017 التي بلغ فيها عدد الوافدين 841 ألف و 583 سائحا.

وتفيد الأرقام الصادرة عن المجلس الجهوي للسياحة لأكاديرـ سوس ماسة ، أن السياح الوافدين من مختلف المدن المغربية احتلوا الصدارة بما مجموعه 334 ألف و 234 سائحا ، مقابل 316 ألف و 363 سائحا في الشهور العشرة الأولى من السنة الماضية ، ليرتفع بذلك عدد السياح المغاربة الذين توافدوا على أكادير بمعدل 65 ر5 في المائة.

وإلى جانب السوق السياحية الوطنية ، فقد ساهمت السوق السياحية الفرنسية في تحقيق هذه النتيجة الإيجابية بالنسبة لأكادير ، المصنفة كأول وجهة للسياحة الشاطئية على الصعيد الوطني ، حيث ارتفع عدد الوافدين من مختلف المدن الفرنسية إلى 152 ألف و 861 سائحا ، مقابل 122 الف و 618 سائحا مع نهاية أكتوبر 2017 ، ليحققوا بذلك ارتفاعا بلغت نسبته 66 ر24 في المائة.

كما سجل تحسن في عدد السياح الوافدين على الفنادق والنوادي والقرى السياحية المصنفة في أكادير من السوق الألمانية مع نهاية أكتوبر 2018 ، وذلك بمعدل 66 ر4 في المائة ، ليحتلوا بذلك الرتبة الثالثة من حيث عدد الوافدين ، والذين بلغ عددهم 108 ألف و 817 سائحا ، مقابل 103 آلاف و 975 سائحا مع نهاية أكتوبر 2017 .

وجاء السياح الإنجليز في الرتبة الرابعة من حيث عدد الوافدين على مختلف وحدات الإيواء السياحي المصنفة في مدينة الانبعاث وذلك بمجموع 86 ألف و 545 سائحا ، مسجلين ارتفاعا بمعدل 48 ر18 في المائة بالمقارنة مع الشهور العشرة الأولى من سنة 2017 ، التي بلغ فيها عدد الوافدين 73 الف و 49 سائحا.

و استقبلت الفنادق المصنفة ضمن فئة 4 نجوم أكبر عدد من السياح الوافدين على أكادير في نهاية أكتوبر 2018 وذلك بما مجموعه 214 ألف و 208 سياح ، متبوعة في الصف الثاني بالنوادي السياحية التي استقبلت 195 ألف و 792 سائحا ، ثم الفنادق الفاخرة من فئة 5 نجوم في الصف الثالث بمجموع 169 ألف و 370 من السياح ، فالإقامات السياحية المصنفة في الرتبة الرابعة بمجموع 156 ألف و 567 سائحا وسائحة.

تقع مدينة اكادير جنوب غرب المملكة المغربية علي بعد 508 كيلومتر من العاصمه المغربية الرباط وهي تقع في حوض اغادير علي سهل ساحلي مطل علي الساحل الغربي للمحيط الأطلنطي علي خط عرض 27 شمالا ، وفي الحقيقة اغادير هي من تمثل عاصمة لمنطقة سوس ماسه بوسط غرب المملكة المغربية.

ما يميز السياحه في أغادير هو إحتوائها علي الكثير من المعالم الآثرية والمناظر الطبيعية الخالابة وتتميز هذه المدينة عن غيرها من المدن المغربية بإعتدال الطقس فيها فهي تتمتع بأجواء معتدلة وجميلة بالإضافه الى طول الشاطي فيها الذي يمتد علي مساحة كبيرة ويتزين بلون رماله الذهبية وشمسه المشرقه التي تتمتع بها مدينة أغادير عن غيرها طول أيام السنه الأمر الذي ساهم بشكل كبير في شهرة السياحه في المدينة

تأسست اكادير الغرب علي يد البرتغاليون عام 1500 ميلادية عندما كانوا يحتلون المغرب والتي استطاع المغاربة ان يحرروها عام 1526 ميلادية.

أطلق علي المدينه الرائعه عدة اسماء غير اسم اكادير فهناك أسماء اخري مختلفه اطلقت عليها في نهاية القرن الخامس عشر الميلادي مثل أكدير إيغير ، تكمي أورمي ، فونتي ، أكدير لعربا ، لعين لعربا.

اما عن كلمة اغادير فهي لفظ أمازيغي يعني مخزن الحبوب أو مخزن الممتلكات أو في تفسير أخر الحصن المنيع.

اضف رد