أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

اكتشاف حقول جديدة للنفط في ضواحي أغادير..هل مؤشر على تدفق ثروة على سوس؟ أم لعنة!

يمثل اكتشاف النفط في أغادير أخيرا، مؤشرا على تدفق ثروة لم يسبق لها مثيل بالنسبة لهذه المنطقة السوسية التي تعاني منذ عقود من فرص الاستثمار الحقيقة بسبب إخافة المستثمرين الأجانب بالزلزال الذي ضرب المنطقة في الستينات من القرن الماضي، والتي يعيش أكثر من ثلث السكان فيها تحت خط الفقر.

أعلنت شركة “قطر للبترول” الاتفاق على استحواذ 30% من حصة شركة شيفرون المغرب للاستكشاف البالغة 75%، في امتياز الاستكشاف البحري في المياه العميقة قبالة سواحل المملكة المغربية.

وأكدت شركة “شيفرون ماروك” الفرع المغربي للشركة العالمية للتنقيب عن النفط “شيفرون كوربوريشن”، أنها سلمت بشكل رسمي حصة 30 في المئة من رخص التنقيب عن النفط قبالة السواحل المغربي لشركة “قطر للبترول”، تنفيذا لاتفاق أبرمه الطرفان أواخر شهر فبراير الماضي.

وستحصل “قطر للبترول”، وفق الاتفاق الذي صادقت عليه الحكومة المغربية، على حصة 30 في المئة من امتياز الاستكشاف بينما ستتقلص حصة شيفرون إلى 45% وستبقى حصة المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن المغربي على 25% من حقوق الامتياز الواقعة في كل من كاب غير البحري وكاب كونتان البحري وكاب واليدية البحري.

وتقع مناطق الاستكشاف البحرية العميقة الثلاث “Cap Cantin Deep Offshore I à VI” بين 100 و200 كيلومتر غرب وشمال غرب مدينة أغادير المغربية، حيث تبلغ مساحتها الإجمالية حوالي 29 ألف و200 كيلو متر مربع مع متوسط أعماق مياه يتراوح بين 100 متر إلى 4500 متر.

بحسب بيان نشر على موقع شركة  قطر للبترول أن المناطق البحرية الثلاث هي “كاب غير البحري” و”كاب كونتان البحري” و”كاب واليدية البحري”.

ويمكن ان يكون النفط اكتشافا ذا فائدة كبيرة لجهود التنمية في جهة سوس، خصوصا وأن اقتصاد جهة سوس قد انخفض حجمه خلال 10 سنوات، ولكن يخشى مراقبون من أن يصبح النفط لعنة لعدم وجود الشفافية في مثل هذه الصفقات.

اضف رد