أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

“الأساتذة المتدربون” بالمغرب بين الاحتجاج والمقاطعة الشاملة للمؤسسات التعليمية

يواصل معلمو المدراس المتدربون  مقاطعة الدراسة في جميع المؤسسات التعليمية فيجميع المدن المغربي لليوم الثالث على التوالي، احتجاجا على  إخلال حكومة بنكيران لتصريف الأعمال بوعودها، فيما يخص صرف المنح والتعويضات.

ويحتج عشرة آلاف أستاذ متدرب في المغرب على مرسومين أصدرتهما حكومة عبد الإله بنكيران، قائلين إنهما أتيا بإجراءات مجحفة في حقهم.

وأكد أحد أعضاء التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين، أنه قد تمت الاستجابة بنجاح من قبل الأساتذة المتدربين تنظيم وقفات احتجاجية في أغلب المدن المغربية، وذلك من اجل التنديد بالمعاملة التي تتعاطى  حكومة  تصريف الأعمال مع ملف مطالبهم.

وكانت التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين، قد أصدرت بيانتعلن فيه المقاطعة الشاملة للتداريب الميدانية ابتداء من يوم الاثنين 14 نونبر الحالي الماضي، وذلك في إطار البرنامج الاحتجاجي الذي سطرته التنسيقية ضد ما اعتبرته “خروقات سافرة لبنود محضر 21 أبريل” التي تقضي بإرجاع المرسومين إلى طاولة الحوار الاجتماعي والقطاعي، وتوظيف الفوج كاملا دفعة واحدة.

وأفاد بيان التنسيقية، “بأن الفترة المخصصة للتداريب الميدانية كانت كافية لوقوف الأساتذة المتدربين على الاختلالات التي أفرزتها سياسات تدمير المدرسة العمومية المعتمدة من طرف الدولة المغربية، وكشفت عن الواقع المأساوي الذي يرزح تحت وطأته التعليم العمومي بالمغرب”.

ويشمل البرنامج الاحتجاجي للتنسيقية، وقفات إقليمية أمام المديريات الإقليمية، ووقفات أو مسيرات جهوية أمام الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين. 

إزاء تشبث الأساتذة بالاحتجاج في الشارع، أسفر تدخل أمني في مراكش وسط المغرب تزامنا مع انطلاق أشغال مؤتمر المناخ الذي ينظمه المغرب، عن وقوع عدة إصابات وسط الأساتذة المتدربين.

وكان وزير الداخل محم حصاد قد بيّن أن ثمة “منظمة” تقف وراء الاحتجاج وتسخيرها لأسباب سياسية، في إشارة إلى جماعة العدل والإحسان المتشددة التي أصدرت بيانا تتضامن فيه مع احتجاجات الأساتذة المتدربين.

في ظل الجمود القائم، بادر عدد من النشطاء والحقوقيين المغاربة إلى اقتراح  إجراء حوار بين الحكومة والأساتذة المتدربين، وذكرت بعض الجهات أن الحكومة قد تقبل بتوظيف المتدربين جميعا، لكنها لن ترفع المنحة المالية إلى 250 دولارا كما كانت عليه سابقا.

ويتفاعل مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي بشكل واسع مع القضية، مستخدمين هاشتاغ (#لا_للمرسومين)، وهو ما يعتبره الأساتذة المتدربون مساندة شعبية لهم في مواجهة القرارين الحكوميين. 

 

اضف رد