panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

الأمطار لــ 3 ساعات تعري واقع هشاشة البنية التحتية للمدن جهة طنجة الحسيمة !!!

رغم أن الأمطار تمثل بشائر الخير والرزق للعباد والمجتمع عامة ، الا أن هذه الأمطار لمدة زمنية تعد بحوالي ساعتين  جلبت الكثير من الخسائر المادية وكشفت عن خفايا وثغرات في غاية الخطورة، اذ بينت مدى ضعف البنية التحتية ومرافق الصرف الصحي غير السليم في عروسة الشمال المغربي التي يتباهى بها شخصيات وازنة  وقضى ملك البلاد مجمل الصيف بها، و قد رصد لها الملايين بل الملايير من السنتيمات من أجل تأسيس بنية قوية وجيدة . وهذا يطرح أكثر من نقطة استفهام ويدفع الى التساؤل عن الأسباب الحقيقية لتردي واهمال البنية التحتية بمدينة طنجة عاصمة المستقبل الاقتصادي للمملكة المغربية ؟؟؟

فالأمطار الغزيرة  لمدة ساعتين تسببت في سيول كثيرة بمختلف شوارع مدينة طنجة صباح اليوم، وأظهرت ما كان مخفيا عن أعيننا كإعلاميين وما يشير بأصابيع الاتهام إلى المسؤولين على الجهة،  ما أدى غمر المياه لمجموعة من المنازل،  خصوصا في المناطق التي تقع في المنحدرات،  وحسب ” الصور” التي وثقها شهود عيان جرفت السيول لعربات،  كما أن الفيضانات همت بعض الأحياء الشعبية التي تعرف نقصا حادا في قنوات الصرف ، وغرقت معظم شوارع وأزقة المدينة مكلفة بعض الأسر خسائر مادية، حيث ظلوا يخرجون المياه من بيوتهم التي تسببت في اتلاف المعدات والأغراض التموينية والأثاث المنزلي، وظهرت العيوبُ في عددٍ من المشاريع حديثة الإنشاء، خصوصا نفق “سطوب بني مكادة” الذي غمرته المياه بشكل تعذّر معه تنقل السيارات بداخله وانقطاع حركة السير به تماما.

كما لم تسلم أهم الشوارع الرئيسية بحي كاسباراطا والسواني من الفيضان، بعد أن غمرتها المياه، حيث تسببت المياه في عرقلة حركة السير، نتج عنه اختناق مروري بسبب محاولة أرباب السيارات تغيير الاتجاه أو الانعطاف نحو الأزقة الفرعية.

حالة عاصمة البوغاز وهي غارقة في مياه الأمطار، أثارت سخرية رواد موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك من أبناء المدينة، الذين تساءلوا عن جدوى إقامة مشاريع في إطار ما يعرف بمشروع ” طنجة الكبرى ” دون الاهتمام أولا بالبنية التحتية وخاصة مجاري المياه والصرف الصحي بشوارع عاصمة البوغاز.

يذكر أن نفق بني مكادة من المشاريع التي أنجزت حديثا، ولم يفتح في وجه السيارات إلا قبل شهور خلت؛ وهو ما جعل واقعة امتلائه بالمياه عند أوّل قطرة غيث محطّ تساؤل لدى ساكنة المدينة.

ولو توقفنا أمام هذه الصور بعين المتبصر والمتسائل، لوجدنا أنها كشفت عن العيب في البنية التحتية  لعروسة الشمال، وغياب الرؤية والتخطيط الاستراتيجي لتأسيس بنية متينة وصلبة، وعن عدم جاهزيتها في مواجهة تبدلات الأحوال الجوية وظروف المناخ، حيث أنه الملاحظ في معظم مدن جهة طنجة الحسيمة ، أن البنية التحتية غائبة وضعيفة وبنيت على مشاريع كانت تسلم لشركات غير مؤهلة لاهم لها في الواقع سوى تحقيق الربح السريع بدون حس وطني عال .

 

Résultat de recherche d'images pour "‫الأمطار تعري على بنية طنجة‬‎"

Résultat de recherche d'images pour "‫الأمطار تعري على بنية طنجة‬‎"

Résultat de recherche d'images pour "‫الأمطار تعري على بنية طنجة‬‎"

اضف رد